النقب: إصابة حرجة لطفل سقط عن دراجة

النقب: إصابة حرجة لطفل سقط عن دراجة
منظر عام لقرية حورة

نقل بعد ظهر اليوم، الثلاثاء، طفل (5 أعوام) من قرية حورة بالنقب للعلاج بمستشفى "سوروكا" في بئر السبع، وهو مصاب برأسه، ووصفت حالته بأنها بالغة الخطورة.

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن الطفل أصيب في أعقاب سقوطه من على متن دراجته الهوائية. وباشرت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادث.

إلى ذلك، شهد الشهر الأول من بداية العام الجاري 2017 عددا كبيرا من حالات وفيات الأطفال وأبناء الشبيبة العرب نتيجة لإصابات غير متعمدة.

وبحسب معطيات نشرتها مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد، لقي 13 طفلا من المجتمع العربي مصرعهم وذلك خلال شهر واحد فقط، حيث برزت من بينها حوادث الطرق وحوادث احتراق داخل المنزل نتيجة استعمال وسائل تدفئة غير آمنة. ويشار إلى أن 5 من بين الـ13 حالة وفاة كانت لأولاد من المجتمع البدوي في منطقة الجنوب.

ويستدل من معطيات مؤسسة "بطيرم" أيضا أنه "خلال العام 2016 لوحده توفي 30 ولدا من المجتمع البدوي في النقب نتيجة إصابات غير متعمدة".

وتأتي هذه المعطيات المقلقة تزامنا مع المعطيات التي نشرتها المؤسسة، مؤخرا، وتطرّقت فيها إلى الشرائح السكانية الأكثر عرضة للإصابة بما في ذلك شريحة السكان العرب البدو في منطقة النقب.

وتحتاج منطقة النقب خصوصا حملة توعوية شاملة في هذا المجال، رغم أن "بطيرم" ووزارة الزراعة كانت قد أطلقت مشروعا خاصا في منطقة النقب مع بداية العام 2015 بهدف تقليص حوادث الإصابات يهدف إلى تعزيز ودعم أمان الأولاد العرب البدو في النقب وتغيير هذا الواقع الصعب.

وبناء على المعطيات فقد تصدرت منطقة الجنوب أعلى معدلات وفيات الأطفال العرب في السنوات الخمس الماضية أيضا أي ما بين السنوات 2012 حتى 2015 بما يعادل 16.5 حالة وفاة لكل 100 ألف طفل مقارنة بمنطقة تل أبيب، على سبيل المثال، والتي سجلت فيها 3.1 حالة وفاة لكل 100 ألف طفل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018