أم الحيران تستنفر في أعقاب جولة ضباط شرطة

أم الحيران تستنفر في أعقاب جولة ضباط شرطة

قالت مصادر محلية في قرية الحيران في النقب، إن ضباطا من الشرطة الإسرائيلية قاموا بجولة استطلاعية في القرية، في ساعات ما بعد ظهر اليوم، الإثنين، الأمر الذي استدعى الاستنفار في مواجهة مخططات السلطة لهدمها وترحيل أهلها.

وقالت اللجنة المحلية في القرية إنه من غير الواضح ما تخفيه هذه الجولة، معربة عن خشيتها أن تكون ضمن ترتيب لعملية مداهمة واقتحام مجددة للقرية، باعتبار أن جميع المباني السكنية والزراعية في القرية تواجه خطر الهدم.

وناشد رئيس اللجنة المحلية في القرية، رائد أبو القيعان، القيادة العربية إلى الإسراع في اتخاذ القرارات اللازمة والسريعة من أجل إيقاف الملاحقة ومطاردة الأهالي.

وأضاف أنه 'يجب عليها توجيه رسالة قوية لقيادة الشرطة، فهي لم تكتف بقتل الشهيد والدمار الذي أحلته بالقرية، وترك السكان في العراء'.

وتابع 'نناشد الإعلام وجمهورنا بأن يكونوا عونا وسندا لنا في القضية، كما اعتدنا في الماضي. نريد طرح برنامج عمل نضالي ممنهج للتصدي للعنصرية والتشريد بحقنا. نقول للوزير وقائد الشرطة لم نكتف بالاعتذار.. هذه المناصب لا تلائمكم، وعليكم التخلي عنها فورا وإلا سنكمل في ملاحقتكم قانونيا حتى الاستقالة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018