تصريح ادعاء ضد المشتبهين بالتنكيل بمسنين في حيفا

تصريح ادعاء ضد المشتبهين بالتنكيل بمسنين في حيفا
(صورة توضيحية)

قدمت النيابة، اليوم الأربعاء، تصريح ادعاء عام إلى محكمة الصلح في حيفا بحق المشتبهين الخمسة، أحدهم عربي، بقضية التنكيل بمسنين في دار المسنين "نؤوت كيبات هزهاڤ" بمدينة حيفا، وذلك تمهيدا للتقدم بلائحة اتهام.

وبحسب ادعاء النيابة فإن الحديث يدور عن خمسة مشتبهين من سكان الناصرة وحيفا وكريات يام، وهم ممرضة وعمال وموظفون، جميعهم يهود باستثناء عربي واحد، حيث يعملون كمشرفين على العناية في دار المسنين المذكورة وتنسب لهم شبهات التنكيل بمسنين من المقيمين بدار العجزة، والاعتداء عليهم وتهديدهم.

واعتقلت الشرطة المشتبهين الخمسة قبل نحو أسبوعين، مع تمديد فترات اعتقالهم مرة تلو الأخرى، كما أنها تواصل التحقيق مع مشتبهين آخرين بالضلوع في نفس الحادثة بعد الكشف عنها.

وأصدرت وزارة الصحة في حينه أمرا مؤقتا بإغلاق هذه الدار وبفصل مديريها عن العمل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018