درعي يطالب مجلس جت بشطب اسم ياسر عرفات

درعي يطالب مجلس جت بشطب اسم ياسر عرفات

بعث وزير الداخلية، أريه درعي، اليوم الأحد، برسالة إلى رئيس مجلس جت المثلث، المحامي محمد طاهر وتد، طالبه من خلالها بشطب اسم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عن أسماء أحد الشوارع في القرية.

وأمهل درعي رئيس المجلس 48 ساعة لإزالة اللافتة التي تحمل اسم الرئيس الفلسطيني وتغيير اسم الشارع، حيث زعم وزير الداخلية أن إطلاق ياسر عرفات على اسم الشارع لم يحظى بمصداقة وموافقة الوزارة، علما أن تسمية الشارع على أسم الرئيس الفلسطيني تم قبل نحو 9 سنوات وبقرار من اللجنة المعينة في حينه.

يذكر أن مشروع تسمية الشوارع في القرية تم الشروع به في العام 2008، خلال فترة اللجنة المعينة للبلدية المدموجة باقة جت والتي ترأسها رئيس بلدية كفارسابا السابق يتسحاق فالد، علما أن أيلي يشاي كان في حينه وزيرا للداخلية وبنيامين نتنياهو رئيسا للحكومة.

وشكلت لجنة خاصة لتسمية الشوارع ترأسها محمد حسني نجيب غرة والتي عملت لعامين بعد حصول موافقة رسمية من وزارة الداخلية، حيث رصد للمشروع ميزانية خاصة من الوزارة تقدر بنحو مليون و500 ألف شيكل، وبعد الانتهاء من المشروع قدم إلى وزارة الداخلية للمصادقة عليه ولاعتماد تسميات الشوارع.

وكان نتنياهو قد شن حملة تحريض على أهالي قرية جت المثلث، بسبب إطلاق أسم الرئيس الفلسطيني الراحل   في القرية، حيث انضم لجوقة المحرضين من جنود الاحتياط بالجيش الإسرائيلي الذين توجهوا برسالة إلى وزارة الداخلية، طالبوا من خلالها إلزام المجلس المحلي بإزالة اللافتة وشطب أسم الرئيس عرفات عن الشارع.

وقال نتنياهو خلال جلسة الحكومة الأسبوعية: 'لن يتم إطلاق أسماء من قتلوا إسرائيليين ويهود على شوارع في دولة إسرائيل. تحدثت بهذا الموضوع يوم الجمعة مع وزير الداخلية أرييه درعي. لن نسمح بتسمية شوارع في دولة إسرائيل على اسم ياسر عرفات وحاج أمين الحسيني وآخرين وسنتخذ الإجراءات المطلوبة وإن استلزم الأمر ذلك سنسن أيضا قانونا بهذا الشأن لكي هذا الأمر لن يحدث هنا'.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص