قلنسوة: المطالبة بتمديد فترة تجميد أوامر هدم 3 منازل

قلنسوة: المطالبة بتمديد فترة تجميد أوامر هدم 3 منازل
خيمة الاعتصام ضد الهدم في قلنسوة

يعيش أصحاب المنازل الثلاثة المهددة بالهدم في مدينة قلنسوة، حالة من القلق في أعقاب انتهاء فترة تجميد أوامر الهدم المؤقتة التي حصلوا عليها بأمر من المحكمة قبل نحو شهر.

وناشدوا الأهالي والمسؤولين في قلنسوة والمنطقة بالوقوف إلى جانبهم لمنع الهدم الذي قد تنفذه السلطات خلال الأيام المقبلة.

وعلم أنه سيقدم المحامي الموكل بالدفاع عن أصحاب المنازل المهددة بالهدم، علاء تلاوي، استئنافًا في المحكمة المركزية اليوم، الإثنين، يطلب فيه تمديد فترة تجميد أوامر الهدم.

وتواصلت الفعاليات الشعبية والسياسية في قلنسوة، في الشهر الأخير، المناهِضة لهدم المنازل العربية، والمنددة بسياسة الحكومة الإسرائيلية بهدم المنازل ومصادرة الأراضي، مؤكدين استمرار النضال حتى إلغاء جميع أوامر الهدم.

وقال أحد أصحاب المنازل المهددة بالهدم، محمد عودة، إنه 'حتى الآن لا نعلم ما هو مصير بيوتنا. انتهت أوامر التجميد التي حصلنا عليها قبل نحو شهر، وها نحن نعيش في مخاوف شديدة من أن تحضر قوات الدمار لتهدم منازلنا في أي لحظة'.

وأضاف: 'نحن نعيش في جحيم لا نعرف متى ينتهي منذ أن تسلمنا أمر الهدم، طرقنا جميع الأبواب وكلها كانت مغلقة أمامنا، لم يبق لنا سوى المسار القضائي الذي هو الآخر لم ينجح حتى الآن بإيجاد حلول لمنازلنا. لا نشترط أمورا تعجيزية، مطالبنا كلها أساسية وواجب على الحكومة أن توفرها لنا، نريد تراخيص للمنازل، وتسهيل عملية البناء المنظم. نحن الآن في حالة ترقب، وفي اليومين الأخيرين لم تنم أعيننا خوفا من اقتحام الجرافات للبلدة. نناشد المسؤولين والأحزاب والحركات السياسية أن يضموا صوتهم لصوتنا وأن يقفوا إلى جانبنا في نضالنا، للتصدي لجرافات الهدم إذا حضرت، فنحن نستقبل المتضامنين في خيمة الاعتصام على مدخل البلدة الرئيسي التي نصبناها خصيصًا لمناهضة الهدم'.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


قلنسوة: المطالبة بتمديد فترة تجميد أوامر هدم 3 منازل