متى يبدأ العمل على توسيع شارع 444 المحاذي للطيبة؟

متى يبدأ العمل على توسيع شارع 444 المحاذي للطيبة؟

ما زالت الازدحامات المروريّة التي يسببها مقطع شارع 444 المحاذي لمدينة الطيبة، تثير تذمر المواطنين في المنطقة، وتحديدًا عند المدخل الجنوبي لمدينة الطيبة، إلى مفرق رأس عامر، وذلك بعد تأجيل أعمال الترميم التي كانت من المفروض أن تبدأ الشهر الجاري.

وكان المواطنون في الطيبة والمنطقة، قد طلبوا مرارا وتكرارًا، من المسؤولين، العمل بجدية على إيجاد حلول لهذه الإشكاليّة، التي تسبب القلق لهم منذ فترة طويلة، وخاصة لمن يعملون خارج المدينة، إذ تقتص الازدحامات المروريّة من وقت المواطنين كثيرًا، سواء في الصباح أو عند المساء.

 وتكثف الجهود في الفترة الأخيرة، من قبل بلدية الطيبة، ونواب من القائمة المشتركة، لإيجاد حل لهذه الإشكاليّة، من خلال الضغط على المؤسسات الحكوميّة لتوسيع الشارع، إلا أنّه، وفي كلّ فترة، يتم الإعلان عن موعد جديد لبدء العمل، فما يلبث حتّى يتم تأجيله.

وتوجه موقع عرب 48، إلى المقاول المسؤول عن المشروع، المهندس إياد راس، الذي أكّد على أنّ الأعمال في الشارع مستمرة، لكنّها تواجه بعض الإشكاليات الصغيرة، التي سوف تحل في الفترة القريبة، وقال 'في تاريخ 10.4.2017، سيتم وضع اللمسات الأخيرة لقانونية المشروع، وفي تاريخ 1.5.2017، من المقرر أن يتسلم مقاول تابع لشركة 'نتيفي يسرائيل'، العمل على البنية التحتية، لوضع نقاط الكهرباء التابعة لشركة الكهرباء، ونقاط الاتصال التابعة لشركة 'بيزك'، وتجهيز البنية التحتية كاملة'.

وتابع، 'الأعمال على المشروع مستمرة على أكمل وجه، بالرغم من أنّها تواجه إشكالية بسيطة مع أصحاب أراضٍ من مدينة الطيبة، لهدف مصادرة قسم منها للشارع، نأمل أن تُحل في الفترة القريبة، وأن لا تعيق سيرورة العمل على المشروع، مع التنويه، أنّه ليس من الصحّي للمشروع، استمرار هذه الإشكاليات'.

وأضاف، 'هناك ضغوطات مكثفة من قبل بلدية الطيبة، ونواب من القائمة المشتركة، على مدير شركة 'نتيفي يسرائيل'، الذي أكّد على أنّ العمل على هذا المقطع مستمرّ، وسوف يبدأ بالفترة القريبة المقبلة'. 

وأكّد راس، على أنّ 'الميزانية التي خصصت للعمل على ترميم الشارع، قد صودق عليها من قبل وزارة المالية، وحتى لو تغير وزير المالية في الفترة القريبة، ذلك لن يؤثر على الميزانية التي خصصت للمشروع، وبحسب التوقعات، فإنّ الأعمال الرسمية، ستتم بين شهري آب/أغسطس، وكانون الأول/ديسمبر، بعد المناقصة الأخيرة لبدء العمل على الشارع'. 

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة