الحركة الإسلامية تبارك تعيين قاضية بالمحكمة الشرعية

الحركة الإسلامية تبارك تعيين قاضية بالمحكمة الشرعية
هناء خطيب

هنأت الحركة الإسلامية في البلاد تعيين قاضية عربية بالمحكمة الشرعية.

وجاء في بيان أصدرته الحركة الإسلامية، أمس الثلاثاء، أن 'اختيار قاضية شرعية هي السيدة الفاضلة هناء خطيب، يمثل تجسيدا عمليا لموقف الشريعة الإسلامية التي ارتقت بمكانة المرأة المسلمة وحقها الشرعي في تولي مناصب القضاء والإفتاء والاجتهاد الشرعي، على خطى أمهات المؤمنين والصحابيات رضي الله عنهن أجمعين'.

وهنأت الإسلامية في البيان القضاة الجدد الذين جرى تعيينهم في المحكمة الشرعية، وهم: القاضية هناء خطيب، القاضي إياد زحالقة لمحكمة الاستئناف، القاضي سالم الصانع، القاضي محمود عازم والقاضي ثروت مدلج.

وجاء في البيان: 'تهنئ الحركة الإسلامية القضاة الجدد وهيئة القضاء الشرعي الإسلامي في البلاد ممثلة بقضاتها الشرعيين وعلى رأسهم فضيلة القاضي عبد الحكيم سمارة رئيس محكمة الاستئناف، وتبارك لهم اختيارهم لتولي منصب القضاء الشرعي الإسلامي، وتجدد الحركة الإسلامية تهنئتها ومباركتها لفضيلة القاضي عبد الحكيم سمارة بعد أسبوعين من تعيينه الدائم رئيسا لمحكمة الاستئناف الشرعية'.

وقالت إن 'ثقتنا كبيرة بمحاكم القضاء الشرعي وإن دورهم المقدس في الحفاظ على أحكام الشريعة الإسلامية في الأحوال الشخصية، وضبطهم للجان متولي الوقف في البلاد، وسعيهم الدائم إلى تحسين أداء المحاكم الشرعية، وحرصهم على تطوير منظومة عملها، يعتبر محل تقدير كبير عند المسلمين في البلاد، ويستوجب التفافنا جميعا حول هذه المؤسسة الإسلامية والوطنية، ودعمها المعنوي في قيامها بواجبها الشرعي'.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"