الحزب الشيوعي والجبهة: اللجان المعينة خط أحمر

الحزب الشيوعي والجبهة: اللجان المعينة خط أحمر

قال الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في بيانٍ أصدراه، أمس الثلاثاء، إن "الموقف المبدئي والسياسي الراسخ برفض اللجان المعيّنة في السلطات المحلية التابعة للقرى والمدن العربية".

جاء ذلك في أعقاب امتناع كتلة جبهة الناصرة في البلدية، 8 أعضاء من بين 19 عضوا، عن التصويت على ميزانية البلدية للعام 2017، الإثنين الماضي.

وأوضح البيان أن "هذا هو موقف فرع الحزب في الناصرة وجبهة الناصرة الديمقراطية وكتلة الجبهة في البلدية، بالامتناع عن التصويت على ميزانية البلدية للعام 2017، الأمر الذي سيضمن عدم حل المجلس البلدي وتعيين لجنة معيّنة".

وأكد الحزب الشيوعي والجبهة أن "التجربة المريرة تثبت أنّ اللجان المعيّنة في القرى والمدن العربية سيئة بكل المفاهيم، وتأتي لخدمة الحكومة ومخططاتها وليس الأهالي، فتصادر القرار السياسي والحق الديمقراطي لسنين طوال. ورغم موقفنا المعروف من الإدارة الحالية ونهجها، فلا يمكن الاستجارة منها باللجوء إلى اللجان المعيّنة، وعمليًا تسليم الناصرة مباشرةً إلى أيدي هذه الحكومة".

وناشد الحزب الشيوعي والجبهة "جميع القوى الفاعلة في الساحة النصراوية إلى الارتقاء لمستوى المسؤولية اللازمة، والتكاتف لمواجهة التحديات الماثلة أمام المدينة والحفاظ على الناصرة ووحدة أهلها".