العشرات في تظاهرة إسناد للأسرى في عرابة

 العشرات في تظاهرة إسناد للأسرى في عرابة

شارك العشرات من أبناء عرابة، مساء اليوم الجمعة، في التظاهرة التي أقيمت على الدوار الرئيسي في مدينة عرابة، تضامنا مع الاسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام. 

وجاءت التظاهرة بدعوة من اللجنة الشعبية في المدينة، كجزء من سلسلة النشاطات التي تقام في البلدات العربية في الداخل إسنادًا للأسرى الذين يخوضون إضرابًا عن الطعام منذ 26 يومًا في السجون الإسرائيلية

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الأسرى، وشعارات مطالبة بالحرية للأسرى والوقف فوري للانتهاكات اللا إنسانية في سجون الاحتلال.

وبدأت وتيرة النشاطات المساندة للأسرى تتصاعد في الداخل، لكنها لم ترتق إلى المستوى المطلوب والذي يليق بالحدث حتى الآن.

ودعت القيادات السياسية في الداخل، أمس الخميس، إلى تكثيف المشاركة في النشاطات المساندة للأسرى، والتواجد في الخيمة التضامنية التي أقيمت في مدينة الناصرة.

وأعلن الإضراب، يوم أمس الخميس، من خيمة التضامن مع الأسرى التي أقيمت في ساحة العين في الناصرة، والتي دعت إليها لجنة المتابعة العليا ولجنة الحريات المنبثقة عنها، وهي جزء من سلسلة النشاطات الداعمة للأسرى.

ويعتبر إعلان الإضراب الثاني من نوعه الذي تدعو له لجنة المتابعة العليا منذ أن أعلن الأسرى في السجون بدء إضراب الحرية والكرامة قبل 26 يومًا في السجون الإسرائيلية، وتم إعلان الإضراب من الساعة العشرة قبل الظهر حتى الثامنة مساء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018