عرعرة: مواجهات بعد قمع الشرطة لمظاهرة إسناد للأسرى

عرعرة: مواجهات بعد قمع الشرطة لمظاهرة إسناد للأسرى
الشرطة تغلق مدخل عارة

اندلعت مواجهات بين الشبان والشرطة بعد أن اقتحمت الشرطة ووحدات الخيالة قرية عرعرة في المثلث، وقامت بإغلاق مفرق القرية من أجل منع إقامة مظاهرة إسناد الأسرى المضربين عن الطعام منذ 40 يومًا، والتي كان من المقرر تنظيمها هناك.

وقال شهود عيان لـ'عرب 48' إن الشرطة قامت بمحاصرة المتظاهرين داخل القرية ومنعهم من التوجه للمفرق الرئيسي، خشية من إغلاق الشارع، وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز السيل للدموع وقنابل الصوت والمياه العادمة.

وفي الفترة الأخيرة، باتت الشرطة تستعمل أسلوب قمع المظاهرة قبل بدئها في القرى والبلدات العربية في الداخل، وترسل عددًا كبيرًا من قواتها في حال تطورت الأمور إلى مواجهات على مداخل تلك البلدات.

وبحسب الشهود، تواجد عند مداخل القرية أكثر من 1000 شرطي وخيال، مدججين بكل وسائل قمع المظاهرات.

وفي سياق متصل، أدى المئات صلاة الجمعة اليوم أمام سجن الجلمة، ومستشفى سوروكا في بئر السبع، وذلك ضمن فعاليات إسناد الأسرى في السجون الاسرائيلية، الذين يواصلون الإضراب عن الطعام منذ 40 يوما.

وأقيمت صلاة الجمعة في المكانين بدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، ولجنة الحريات والأسرى المنبثقة عنها.

وألقى خطبة الجمعة أمام سجن الجلمة، الشيخ رائد صلاح، وأمام مستشفى بئر السبع، سيلقيها النائب عن القائمة المشتركة، طلب أبو عرار.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018