لجنة أولياء الأمور تعلن الإضراب في إعدادية دبورية

لجنة أولياء الأمور تعلن الإضراب في إعدادية دبورية

أعلنت لجنة أولياء أمور الطلاب في المدرسة الإعدادية في دبورية، مساء اليوم الإثنين، الإضراب العام المفتوح، وذلك على خلفية عودة مدير المدرسة للدوام، ومحاولة منعه وحضور الشرطة بقوات معززة، مع أسلحتها قرب المدرسة.

وبررت لجنة أولياء الأمور موقفها، بأنه جاء لمنع أي احتكاك بين الأهالي والشرطة، وتجنيب الطلاب هذه المواقف في المدرسة، وجاء الموقف إثر اجتماع اللجنة مع قائد شرطة المنطقة ورئيس المجلس المحلي زهير يوسف.

وكانت مشادات كلامية وقعت صباح اليوم، تزامنا مع دخول المدير إلى المدرسة بحضور أهال من دبورية،  والذين نفذوا بدورهم وقفة احتجاجية، وسرعان ما سرحوا طلاب المدرسة الى بيوتهم.

وجاء في بيان لجنة أولياء الأمور:

'أهالي دبورية الكرام،

أهالي دبوريه الكرام لقد وقفنا اليوم وقفة رجل واحد ومنعنا بأجسادنا دخول سعيد عوده للمدرسة، وبرهنا له ولغيره أنه لا مجال لتحدي أهل دبوريه، إن قرارنا بعدم صلاحية هذا المدير قد تم تأكيده اليوم إثر تصرفاته الشنيعة وتفوهاته البذيئة التي لا تليق برجل تربيه وتعليم، لقد حاولنا أن نفهمه بشتى الطرق أنه لا مكان له بيننا، لكنه أبى إلا أن يواجهنا، ويحاول أن يمر بالقوة مصطحباً قوات كبيره من الشرطة والقوات الخاصة والمفتش بسيارته فوق أولادنا الذين حموا مدرستهم بأجسادهم. كل الاحترام لهؤلاء الابطال الصغار الذين تعلموا اليوم درساً من دروس النضال، ولكن حفاظاً عليهم وإيماناً منا بأن مسيرتهم التعليمية فوق كل الاعتبارات، قررنا أن يستمر التعليم غداً كالمعتاد، ويقدم الطلاب آخر امتحان لهذه السنة، ولكن سنقف نحن الأهالي لحماية المدرسة من الساعة السابعة والنصف صباحاً، لنمنع أي محاوله وقحة أخرى من سعيد لاقتحام المدرسة. هبوا جميعاً لنحمي مدرستنا ولنقل جميعاً لسعيد وأشكاله: ارحل بعيداً عن مدارسنا ولن تخيفنا القوات المدججه التي تحتمي بها ما دمنا أصحاب حق'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018