وادي النعم: استنكار تصريحات رئيس مجلس شقيب السلام

وادي النعم: استنكار تصريحات رئيس مجلس شقيب السلام
(صورة توضيحية)

أصدر رئيس اللجنة المحلية في قرية وادي النعم بالنقب، يوسف الزيادين، بيانا استنكر فيه تصريحات نسبت إلى رئيس مجلس شقيب السلام بأنه على استعداد لاستقبال أهالي وادي النعم وما حولها في قريته، واعتبرها غير مسؤولة.

وجاء في البيان الذي صدر صباح اليوم، الأربعاء، ووصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48": "تستنكر قرى وتجمعات العزازمة على خط أربعين التصريحات غير المسؤولة من رئيس مجلس شقيب المحلي والتي أعلن فيها عن استعداده لاستقبال 14 ألف مواطن من وادي النعم وما حولها في قرية الشقيب التي يعاني أهلها من نقص في قسائم البناء وخلافات مستمرة على الأرض ونزاعات ليس لها آخر".

يوسف الزيادين

وأضاف أنه "يجب أن يوجه أهل الشقيب إلى رئيسهم عشرات الأسئلة لأن مستقبلهم على المحك، ويبدو أن رئيسهم لا يعلم شيئا عن ظروف وأوضاع البدو فالمحاكم شغالة والمظاهرات مستمرة والنقب في حراك سياسي لانتزاع الحقوق، ولا يشرف الشرفاء أخذ الصور مع "معيان" وأمثاله من العنصريين".

وأوضح البيان أن "المنهال استباح الشقيب وصادر قرارها وأن يائير معيان لن يضمر لكم ولنا خيرا وأنه عنصري ويحاول الالتفاف على مطالب السكان، وأن السكان لن يغادروا، وعليه فنحن سكان هذه القرى والمضارب نحمّل رئيس مجلس الشقيب كامل المسؤولية عن تلكؤ الجهات الرسمية في الإيفاء بلا اتفاقات معنا وازدياد وتيرة الهدم ونعلم رئيس مجلس الشقيب أن معظم سكان هذه القرى يعتاشوا على الزراعة، وبالكاد هم يعيشون، ولكنهم يحملون قيما وأخلاقا وكرامة ولن يتنازلوا عن مساكنهم وأراضيهم ولن ينجروا لمخططات تدمر حياتهم".

وختم الزيادين بيانه بالقول إننا "نعلم أن وتيرة الهدم سوف تزداد ومجلس الشقيب يجب أن يتبرأ من هذه التصريحات، لأن سكان هذه القرى والتجمعات ليس قطيعا من الغنم حتى تتعامل معهم أنت ومعيان بهذا الأسلوب، وبالنسبة لشقيب فهي ليس خافية على أحد والمجال مفتوح، ولكن الناس ترفض ولن ترحل".

هذا، وحاولنا في "عرب 48" الحصول على تعقيب مجلس شقيب السلام، لكن دون جدوى، وسنقوم بنشره إذا ما وصلنا لاحقا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018