حيفا: غرق رضيع بحوض استحمام وحالته حرجة

حيفا: غرق رضيع بحوض استحمام وحالته حرجة
(توضيحية)

تعرض، اليوم السبت، طفل رضيع يبلغ من العمر عامان ونصف في مدينة حيفا، على ما يبدو، للغرق في حوض استحمام داخل منزل أسرته، حيث نقل إلى المستشفى للعلاج، فيما تم تبليغ الشرطة التي شرعت التحقيق في ملابسات الحادث.

وكانت طواقم الإسعاف قد تلقت بلاغا عن طفل غريق في حيفا، وعلى الفور هرع للمكان طاقم طبية الذي قدم العلاج الأولي للطفل، وقام بعمليات إنعاش له، ووصفت حالته بأنها حرجة.

ونقل الرضيع على إثر حادث الغرق إلى مستشفى رمبام في المدينة لاستكمال العلاج، بحسب بيان صادر عن نجمة داوود الحمراء.

يشار إلى أن المعطيات الأخيرة التي نشرتها مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد في البلاد، أظهرت أن أشهر الصيف حصدت أرواح 37 ضحية من جيل 0 حتى 17 عاما على مستوى البلاد إثر التعرض لإصابات غير متعمدة.

وبينت المعطيات إلى أنه من بين هذه الحالات جرى رصد 20 حالة وفاة لأولاد عرب. واتضح من تحليل المعطيات على مدار السنوات الخمس الأخيرة أن حوالي 49% من وفيات الأولاد كانت من المجتمع العربي أي أكثر بـ1.9 من نسبتهم العامة في البلاد.

ومعظم حالات الوفاة التي سجلت خلال شهري تموز وآب الماضيين كانت بسبب حوادث الطرق بما فيها حالات الدهس بمجموع 19 حالة وفاة، أما في البيت وساحة البيت فقد تم تسجيل 12 حالة وفاة و4 حالات وفاة في الأماكن العامة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018