حيفا: دعوة للتظاهر ضد سياسات ثيوفيلوس وبيع أوقاف الكنيسة

حيفا: دعوة للتظاهر ضد سياسات ثيوفيلوس وبيع أوقاف الكنيسة
البطرك ثيوفيلوس (أ ف ب)

وجه المجلس الملي الأرثوذكسي الوطني في حيفا واللجنة التنفيذية للمؤتمر الأرثوذكسي، الدعوة للمشاركة يوم السبت المقبل، في مظاهرة "احتجاجا على سياسة البطرك ثيوفيلوس في بيع وتسريب أوقاف الكنيسة الأرثوذكسية المقدسية".

وجاء في نص الدعوة أن "المجلس الملي الأرثوذكسي الوطني في حيفا واللجنة التنفيذية للمؤتمر الأرثوذكسي، يدعوانكم للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية ضد صفقات بيع وتسريب الأوقاف الأرثوذكسية، التي يقوم بها البطرك ثيوفيلوس وأعضاء مجمعه غير المستحقين".

وتنظّم المظاهرة يوم السبت 28 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، في موقف السيارات بجانب كنيسة القديس يوحنا المعمدان الأرثوذكسية في شارع الفرس 3 أ في حي وادي النسناس، في مدينة حيفا".

وكانت وثائق قد كشفت أن البطريركية الأرثوذكسية اليونانية، تحت قيادة البطريرك الحالي ثيوفيلوس الثالث، باعت ستة دونمات في منطقة دوار الساعة في يافا، وتشمل عشرات الحوانيت، مقابل مبلغ 1.5 مليون دولار فقط، و430 دونما في قيسارية، تشمل أجزاء كبيرة من الحديقة الأثرية والمدرج الروماني، مقابل مليون دولار فقط.

وتعتبر البطريركية اليونانية الأرثوذكسية ثاني أكبر مالك عقارات في البلاد، بعد "سلطة أراضي إسرائيل". لكن هذه حجم العقارات التابعة لهذه البطريركية تضاءل بشكل كبير بسبب صفقات بيعها لجهات إسرائيلية. وتقضي هذه الصفقات بتأجير البطريركية العقارات لفترة طويلة، 99 عاما في غالب الأحيان، لكن بعد انتهاء المدة تصبح العقارات "المؤجرة" ملكا للجهات التي دفعت ثمنها، كما أن ثمن المباني الموجودة في هذه الأراضي يقدر بمئات ملايين الشواقل.

كما كشفت الوثائق عن أن البطريركية باعت 27 دونما مبني عليها حوالي 240 شقة ومركز تجاري كبير في حي "غفعات أورانيم" في القدس لشركة مسجلة جزر العذراء المعروفة بأنها ملجأ للشركات المتهربة من الضرائب، وذلك مقابل 3.3 مليون دولار. يشار إلى أن ثمن شقة صغيرة في هذا الحي يفوق المليوني شيكل. وستنتهي مدة هذه الصفقة بعد 52 عاما. ومن أجل الإمعان في التضليل والتمويه، بيعت هذه الأرض، في شهر آذار/مارس الماضي، إلى شركة أخرى، اسمها "أورانيم ليميتد" المسجلة في جزر الكايمن، التي تتهرب الشركات المسجلة فيها من الضرائب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018