الكنيست تسقط اقتراحا مستعجلا لمناقشة مجزرة كفرقاسم

الكنيست تسقط اقتراحا مستعجلا لمناقشة مجزرة كفرقاسم

أسقطت رئاسة الكنيست، اليوم الأربعاء، اقتراحا لمناقشة مجزرة كفر قاسم التي راح ضحيتها 49 مواطنا عربيا أعزلا في ليلة واحدة، والتي صادفت ذكراها الـ61 يوم الاحد 29 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن العرب في الداخل يطالبون الحكومة بالاعتراف بالحادثة كعمل إجرامي، ويطالبون الحكومة الإسرائيلية بالاعتراف بأن ما حدث كان مجزرة، إلا أن إسرائيل لم تعترف بالمجزرة حتى اليوم.

وعقب النائب طلب أبو عرار، والذي كان قد تقدم بالطلب، على إسقاط الاقتراح، بالقول: "إسرائيل تطالب باعتراف العالم ببعض المجازر التي ارتكبت ضد بعض الشعوب، وهي نفسها قامت بمذابح وتغطي على جرائمها من خلال تكميم الأفواه".

وتابع أبو عرار أن "شطب الاقتراح لبحث مذبحة كفر قاسم أمام الهيئة العامة هو دليل على أن إسرائيل ستستمر في جرائمها، لأن من عاداتها أنها لا تعترف بجرائمها تجاه العرب".