إضراب 120 سائقا في محطة بئر السبع بعد الاعتداء على زميلهم

إضراب 120 سائقا في محطة بئر السبع بعد الاعتداء على زميلهم
(فيسبوك)

قام حرّاس الأمن في المحطّة المركزيّة، في بئر السبع، اليوم الإثنين، بالاعتداء الوحشي على سائق عربي من بلدة الكسيفة، والذي يعمل في شركة المواصلات "متروبولين".

وتم نقل السائق إلى مستشفى سوروكا لاستكمال العلاج.

وعلق السائق على الحادثة قائلا "تعرضت للضرب والإهانة من قبل حراس الأمن في المحطة المركزية، وأشعر بالإهانة".

وتجمع سائقو الحافلات مكان الاعتداء، حيث سادت حالة من الغضب بينهم، كما أعلن 120 سائقًا منهم، الإضراب الفوري، احتجاجًا على الاعتداء الذي تعرّض له زميلهم.

وعقبت إدارة الشركة حول الإضراب الذي نفذه العاملون، بقولها إنّ "الإضراب في المواصلات العامة، على خلفية الاعتداء على السائق من قبل رجال الامن، غير مقبول علينا بتاتًا، ومن الممكن أن يكون له عواقب كثيرة".

وأضافت الشركة، "نحن نقوم بالتحقيق المفصل بالحادثة، من أجل التعرف على حيثياتها ومن ثمّ نعقب".

وأدان النائب جمعة الزبارقة، هذا الاعتداء الذي وصف دوافعه بالعنصرية، وطالب إدارة محطة بئر السبع بفحص الحادث، وتعليق عمل أفراد الأمن الضالعين في الاعتداء، حتّى انتهاء التحقيقات.

وطالب السائقون المضربون، بطرد رجال الأمن من المحطة، بعد الاعتداء الوحشي، كما أسموه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018