جسر الزرقاء: تظاهرة احتجاجية ضد تدشين مركز الشرطة

جسر الزرقاء: تظاهرة احتجاجية ضد تدشين مركز الشرطة
مركز الشرطة في جسر الزرقاء

تظاهر مواطنون من جسر الزرقاء، صباح اليوم الثلاثاء، في القرية ضد تدشين مركز الشرطة الذي جرى بحماية قوات كبيرة من الشرطة، بحضور رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن الداخلي غلعاد إردان، رغم اعتراضات الأهالي ورفضهم افتتاح المركز.

وحضر حفل الافتتاح رئيس مجلس جسر الزرقاء، مراد عماش، وضباط من الشرطة.

وتسعى الشرطة إلى فتح المزيد من المراكز الجديدة في البلدات العربيّة بهدف تجنيد أكثر عدد ممكن من الشبّان العرب، وذلك في ظلّ تساؤلات كثيرة حول أهداف هذا المخطط.

وقال رئيس اللجنة الشعبية وعضو المجلس المحلي، سامي العلي، لـ"عرب 48"، إنّه "جرى استدعاء عدد من شباب الحراك الشبابي الشعبي، للتحقيق في الشرطة أمس، على خلفية نشر آراء ومواقف على الفيسبوك حول قضية افتتاح مركز الشرطة وحضور رئيس الحكومة نتنياهو".

وأكد أنه "تظاهرنا ضد افتتاح مركز الشرطة، صباح اليوم، ومن حقنا الاحتجاج والتعبير والنضال من أجل كرامتنا وموروثنا وحقوقنا ومستقبل أطفالنا".

وأوضح العلي أن "توفير الأمان وضمان سلامة المواطن الجسراوي، لن يتحقق بإنشاء البنايات ورصد الميزانيات، طالما لم تغيّر الشرطة الإسرائيلية السياسات والممارسات العنصرية والعدائيّة تجاه المواطنين العرب".

وأكد أن "المطلوب وقبل زيادة عدد أفراد الشرطة والموارد، بلورة خطة عمل وبرنامج مهني شامل وتفصيلي لمحاربة العنف والجريمة، يشمل أهدافا محددة وجدولا زمنيا. بناء هذا البرنامج يكون بالمشورة والتعاون مع القيادات العربية ورؤساء السلطات المحلية والمؤسسات الأهلية والمهنيين والمختصين، ويلبي احتياجات ومطالب مجتمعنا ويتلاءم وواقع وخصائص ودوافع الجريمة والعنف في البلدات العربية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


جسر الزرقاء: تظاهرة احتجاجية ضد تدشين مركز الشرطة

جسر الزرقاء: تظاهرة احتجاجية ضد تدشين مركز الشرطة

جسر الزرقاء: تظاهرة احتجاجية ضد تدشين مركز الشرطة

جسر الزرقاء: تظاهرة احتجاجية ضد تدشين مركز الشرطة