عارة: اجتماع شعبي في البيت المهدد بالهدم

عارة: اجتماع شعبي في البيت المهدد بالهدم

زار وفد ممثل لسكرتارية لجنة المتابعة للجماهير العربية، مساء أمس الأحد، خيمة الاعتصام المقامة في البيت عبد الله جزماوي المهدد بالهدم في قرية عارة.

وقد نظم وفد المتابعة اجتماعا شعبيا شهد مشاركة واسعة من الأهالي واللجان الشعبية في المنطقة.

وفي بداية الاجتماع، رحب رئيس مجلس عارة عرعرة المحلي مضر يونس وأكد أن المجلس يعكف على إنهاء إعداد الخارطة التفصيلية للبلدة في غضون ثلاثة أيام والتي من الممكن تقديمها إلى المحكمة للاستئناف على قرار الهدم وطلب تأجيله لإتاحة الفرصة لحل مشكلة ترخيص البناء.

ثم تحدث رئيس لجنة الأرض والمسكن المنبثقة عن لجنة المتابعة، طاهر سيف، وقدم خلال كلمته طلبا باسم اللجنة الشعبية في عارة بتنظيم مظاهرة قطرية ضد سياسة الهدم الإسرائيلية.

وتولى رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، إدارة الاجتماع الذي استهله بكلمة له أكد خلالها أن لجنة المتابعة تعمل على التصدي لسياسة هدم البيوت بالتعاون مع اللجان الشعبية والمجالس المحلية واللجان المختصة، وأن لجنة المتابعة بكافة مركباتها تولي قضية الأرض والمسكن اهتماما كبيرا.

ثم تحدث عدد من القيادات منهم النائب د. يوسف جبارين والنائب جمال زحالقة محمد كنعان، وأكد الجميع على ضرورة مقاومة سياسة هدم البيوت التي تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية، بكافة السبل والوسائل الممكنة وعلى كافة المحاور الشعبي والقانوني والتخطيطي، وذكر المتحدثون عددا من الأمثلة على قضايا تتعلق ببيوت كانت مهددة بالهدم وأنه بفضل تكاتف الجهود من الجماهير واللجان الشعبية والمجالس المحلية والقيادات تم إزالة شبح الهدم عن هذه البيوت.

ويأتي هذا الاجتماع بدعوى من اللجنة الشعبية في عارة وعرعرة ضمن النشاطات المساندة لمنع هدم بيت السيد عبد الله جزماوي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018