أزمة ثقة: إقالة القائم بأعمال رئيس بلدية باقة الغربية وانتخاب آخر

أزمة ثقة: إقالة القائم بأعمال رئيس بلدية باقة الغربية وانتخاب آخر
بلدية باقة الغربية، مساء أمس

شهدت بلدية باقة الغربية في الأيام الأخيرة مفاوضات ومشاورات وتحركات بين عدد من أعضاء البلدية ورئيس البلدية، مرسي أبو مخ، أفضت إلى إقالة القائم بأعمال رئيس البلدية، شريف شايب، وانتخاب إياد مواسي قائما جديدا بأعمال رئيس البلدية.

وبحسب المعلومات المتوفرة، أقال رئيس بلدية باقة الغربية، أبو مخ، القائم بأعماله، شايب، وأعاد عضو البلدية، مواسي، قائما بأعماله بدلا منه، في جلستين عقدتا، مساء أمس الثلاثاء، حضرهما رئيس وأعضاء البلدية وكبار الموظفين والمحاسب المرافق من قبل وزارة الداخلية، وعدد من الأهالي.

وجرى إقالة شايب بإجماع أعضاء الائتلاف، في حين صوّت ضدها كافة أعضاء المعارضة، باستثناء عضو البلدية، بهاء مواسي، الذي امتنع عن التصويت.

وعلل رئيس البلدية، أبو مخ، في الجلسة الأولى الأسباب التي أدت إلى إقالة شايب، وقال إن "ثمة أزمة ثقة بين الطرفين"، مشيرا إلى أن "الأزمة بدأت على خلفية تحركات قام بها شايب لا تتلاءم مع سياسة إدارة البلدية، من جهة، ومنصبه كقائم بأعمال الرئيس من جهة ثانية".

وأضاف أن "منصب القائم بأعمال رئيس البلدية، هو ذات منصب الرئيس، فلا يعقل أن يتبنى الرئيس سياسة معينة، ويسلك القائم بأعماله نهجا آخر، لذلك لا يمكنني أن أمضي بهذه الشراكة".

وقال القائم بالأعمال المُقال، شايب، أنه غير آسف على قرار إقالته، وكان يطمح لذلك منذ أكثر من ستة شهور، غير أن بعض أعضاء البلدية مارسوا عليه ضغوطات للبقاء في منصبه.

وأكد أن "قرار رئيس البلدية بمثابة تصفية حسابات سياسية، بسبب مواقفي وسياساتي التي كانت تصب في صالح المصلحة العامة".

وأشار إلى أن "الأزمة مع رئيس البلدية، بدأت عندما طالبت بزيادة ميزانية الرياضة، على وجه الخصوص، والمشاريع الحيوية مثل الصحة وصيانة الشوارع وإنهاء عمل شركة الجباية".

وفي نفس السياق، طلب رئيس البلدية في الجلسة الثانية من الأعضاء، التصويت على تعيين عضو البلدية، مواسي، لوظيفة القائم بالأعمال مقابل أجر مالي، وقد صوّت لصالحه كافة أعضاء الائتلاف، فيما انسحب أعضاء المعارضة من الجلسة باستثناء عضو البلدية، بهاء مواسي، الذي صوّت لصالح تعيين مواسي.

وشهدت الجلسة قبيل انسحاب أعضاء المعارضة نقاشات بينهم وبين المستشار القضائي للبلدية، الذي قدم وجهة نظر قانونية بتعيين قائم بأعمال رئيس البلدية بأجر مالي، الأمر الذي أعتبره أعضاء المعارضة منافيا للقانون، وطالبوا بتأجيل الجلسة.

ومن جهته، شكر القائم بالأعمال المنتخب كل من رئيس وأعضاء البلدية على منحه ثقتهم، وقال إن "هذا المنصب بالنسبة لي تكليف وليس تشريفا".

ودعا مواسي إلى "العمل المشترك والوحدوي من أجل مصلحة باقة الغربية وأهلها".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


أزمة ثقة: إقالة القائم بأعمال رئيس بلدية باقة الغربية وانتخاب آخر

أزمة ثقة: إقالة القائم بأعمال رئيس بلدية باقة الغربية وانتخاب آخر