أنباء عن العثور على المفقود أحمد الأعسم بسجن بتركيا

أنباء عن العثور على المفقود أحمد الأعسم بسجن بتركيا
الشاب المفقود أحمد الأعسم

عُثر على الشاب أحمد الأعسم (19 عامًا)، من قرية تل السبع في النقب، والذي فقدت آثاره قبل ثلاثة أشهر في تركيا، بعد ان علمت العائلة من مصادر معينة أن ابتها معتقل في منطقة ديار بكر منذ اختفائه.

المقرر أن يغادر والد الشاب، عبد الله الأعسم، رفقة النائب عن القائمة المشتركة، طلب أبو عرار، إلى تركيا لبحث محاولات إطلاق سراحه في حال تأكد أنه ذات الشخص في السجن في ديار بكر.

وكان الشاب المفقود قد سافر برفقة شابين آخرين من أفراد العائلة إلى إسطنبول في رحلة سياحية منظمة، وهناك اختفت آثاره الأمر الذي أثار قلق وخوف عائلته.

واعتقد العائلة في حينه أنه مخطوف أو مقتول، وقال عم الشاب المفقود، عطية الأعسم، لـ"عرب 48" في حينه، إننا "لا زلنا نجهل مصير ابن شقيقي أحمد، حيث لم نتلق أي معلومة حول مصيره منذ فقدان آثاره".

وأضاف أنني "سافرت برفقة عدد من أفراد العائلة إلى إسطنبول من أجل الوقوف إلى جانب شقيقي الذي لا زال يبحث عن ابنه هناك، وهو يعيش في حالة نفسية صعبة جدا".

وأشار الأعسم إلى أنه "بحسب المعلومات التي حصلنا عليها من السلطات التركية فإن ابن شقيقي لم يغادر إسطنبول، وبدورنا نشك في أن يكون قد اختطف أو احتجز لدى أجهزة الأمن التركية، خصوصًا بعد الأنباء المتداولة في الأيام الأخيرة بأنه جرى اعتقال 36 مشتبها بالانتماء لداعش خلال تواجدهم في إسطنبول".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018