عائلة الأعسم تنفي نبأ العثور على ابنها في ديار بكر

عائلة الأعسم تنفي نبأ العثور على ابنها في ديار بكر
الشاب المفقود أحمد الأعسم

نفت عائلة الأعسم من قرية تل السبع بمنطقة النقب، جنوبي البلاد، الأنباء التي أثيرت في الأيام الأخيرة حول العثور على ابنها أحمد (19 عاما) بعدما فقدت آثاره في إسطنبول قبل 3 أشهر.

وكانت عائلة الشاب المفقود قد تلقت يوم الخميس الماضي، رسالة من مصدر مجهول تفيد بالعثور على ابنها وهو معتقل في ديار بكر منذ اختفائه.

وقال عم الشاب المفقود، عطية الأعسم، لـ"عرب 48"، إن "الرسالة التي تلقيناها ما هي إلا محاولة نصب واحتيال، فحتى الآن لم يتم العثور على ابن شقيقي".

وأضاف أن "شقيقي وابنه سافرا إلى إسطنبول فور تلقيهم الرسالة، وهناك اجتمعا مع الشخص الذي أرسلها له، ليتبين بأنه إنسان عادي ينوي استغلال المحنة التي نمر بها للنصب علينا، بعدما طالب شقيقي توكيله مهمة العثور على ابنه من خلال توكيل محام وما إلى ذلك".

وأشار إلى أن "ما حدث أعادنا إلى المربع الأول وكأن ابن شقيقي فقدت آثاره بالأمس، لكن مع ذلك فإن أملنا بالله كبير ولا زلنا نعيش أياما عصيبة بشأن مصير ابن شقيقي".

وختم الأعسم بالقول: "أناشد مرة أخرى كافة الجهات المسؤولة ونواب البرلمان العرب، بالوقوف إلى جانبنا ومساعدتنا مقابل الجهات التركية من أجل التوصل إلى أي معلومة حول مصير ابن شقيقي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


عائلة الأعسم تنفي نبأ العثور على ابنها في ديار بكر