شفاعمرو: التحالف الوطني يستنكر العنف ويطالب الجبهة بالاعتذار

شفاعمرو: التحالف الوطني يستنكر العنف ويطالب الجبهة بالاعتذار
(عرب 48) أرشيف

أصدر التحالف الوطني الديمقراطي في شفاعمرو، اليوم السبت، بيانا عممه على أهالي المدينة ووسائل الإعلام، استنكر من خلاله حادث الاعتداء الكلامي على موظفات في البلدية، كما وطالبت مندوب الجبهة زهير كركبي الاعتذار لرئيس البلدية أمين عنبتاوي والناطقة بلسان البلدية حنان حداد حج، والكف عن التوجه للشرطة بكل صغيرة وكبيرة، حسب ما جاء في بيان التحالف.

وأعتبر التحالف الوطني في بيانه، التعدي على موظفات البلدية هو بلطجية، مبينا إلى أن التوجه للشرطة في كل كبيرة وصغيرة هو ما يوتر الاجواء في شفاعمرو، داعيا زهير كركبي للتراجع والاعتذار الفوري لرئيس البلدية والناطقة بلسان البلدية.

وأستنكر التحالف الوطني الديمقراطي، في بيانه، الاعتداء الكلامي على الناطقة بلسان بلدية شفاعمرو، حنان حداد حج، ويرى أن إساءة وإهانة موظفة البلدية، حنان حداد حج، هو ما دفع للتوتر في جلسة البلدية الأخيرة والتي انعقدت في دار البلدية يوم 20.12.2017 .

كما وأستنكر التحالف الوطني مما ورد على لسان وفي بيانات الجبهة، معتبرا أن الجبهة قامت وتقوم بتزوير الحقائق بشكل ممنهج، إذ أن الوقائع واضحة وتظهر بشكل جلي في الفيديو الكامل الموثق للجلسة وليس المتجزئ، وقال التحالف في بيانه إن "زهير كركبي هو من قام بالتوجه لموظفة البلدية خلال أداء وظيفتها والتهجم عليها والاستهزاء بها وبعملها، مما دفع رئيس البلدية لاستعمال صلاحياته وفقا للقانون، ومحاولة وقف إهانته وإخراجه من القاعة".

وتابع البيان: "اتهام رئيس البلدية المربي أمين عنبتاوي بالبلطجية قمة في النفاق والكذب، وإن عنبتاوي، على عكس زهير كركبي حاول ويحاول منذ عدة أشهر على تهدئة الأجواء في المدينة وخصوصا في دار البلدية".

كما وأستهجن التحالف الوطني الديمقراطي قيام زهير كركبي بالتوجه للشرطة في كل كبيرة وصغيرة، وفسح المجال لشرطة إسرائيل، المعروفة بتقصيرها في معالجة موضوع العنف، لتوتير الأجواء في المدينة، بحسب البيان.

ودعا التحالف الوطني من خلال بيانه إلى تهدئة الأجواء في المدينة خصوصا خلال فترة الأعياد والميلاد، إذ يعتبر أجواء العيد فرصة لتهدئة الأجواء، ويتمنى لأبناء شعبنا أعيادا مجيدة وكل عام وأبناء شعبنا بخير، إلى هنا نص البيان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018