زحالقة: بدل اعتراض الحافلات اضغطوا من أجل تبادل أسرى

زحالقة: بدل اعتراض الحافلات اضغطوا من أجل تبادل أسرى
النائب د. جمال زحالقة

أدان رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة والنائب عن التجمع الوطني الديمقراطي، د. جمال زحالقة، التصرف الهمجي للنائب الليكودي المتطرف، أورن حازن، الذي اقتحم حافلة تقل أهالي أسرى وهم في الطريق لزيارة أبنائهم، وانفلت عليهم بشتائم قذرة.

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب البرلماني للنائب زحالقة، اليوم الثلاثاء، وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48".

وحيّا زحالقة أهالي الأسرى الذين تصدّوا له، وقال إن "حازن معروف بأنه الولد المجنون في الكنيست وواجه تهم رعاية الدعارة وإدارة كازينوهات، ولكنّه ينطق بما يفكر به حزب الليكود الذي ينتمي إليه. لو كانت هناك عدالة لكان هو وأمثاله في السجن لأنه يمارس التحريض العنصري بلا حدود".

وأكد أن "حازن وأمثاله يستغلون قضية الإسرائيليين المحتجزين في غزة من خلال ما يسمى 'حملة الإفراج عن الأسرى والمفقودين' في إسرائيل، التي أعلنت عن نيتها إعاقة حافلتين تقلان أمهات وأبناء الأسرى الفلسطينيين من قطاع غزة في سجن نفحة، وتوعدت بتعرض مثل هذه الحافلات مستقبلًا".

وأشار إلى أنه "على أهالي المحتجزين وعلى من يريد إيجاد حل للقضية أن يضغط على الحكومة الإسرائيلية، التي لم تقدم حتى الآن اقتراحًا معقولًا لتبادل الأسرى وقامت باختطاف واحتجاز جثامين بشكل غير قانوني لاستعمالها، بأسلوب إجرامي، كورقة ضغط. اعتراض الحافلات لن يساعد في أي حل بل هو مسرحيات إعلامية وقحة، وعنوان الحل هو حكومة إسرائيل وتغيير موقفها الرافض لتسوية متوازنة ومعقولة لهذه القضية. وبدل اعتراض الحافلات اضغطوا من أجل تبادل أسرى".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018