مظاهرة بيركا رفضا للعنف وتنديدا بتقاعس الشرطة

مظاهرة بيركا رفضا للعنف وتنديدا بتقاعس الشرطة
(عرب 48)

تظاهر المئات من أهالي يركا، عصر اليوم السبت، رفضا للعنف وبتقاعس الشرطة بالقيام بواجبها بفرض سيادة القانون ولجم العنف، وأتت المظاهرة احتجاجا على جريمة تفجير سيارة السيدة يارا أبو عبلة من قرية خلال قيادتها لها باستخدام قنبلة موقوتة، والتي تتماثل للشفاء في المستشفى ووصفت جراحها بالبالغة.

ورفع المتظاهرون العديد من الشعارات التي تدعو إلى نبذ العنف والجريمة، محملين جهاز الشرطة مسؤولية الجرائم، من انتشار السلاح وغياب الأمن الشخصي في البلدات العربية، لا سيما وأنها المسؤول الأول عن توفير الأمان وعنصر الردع لمجابهة الجناة، وانتهاجها سياسة تمييزية في محاربة مظاهر الجريمة والعنف، وتقاعسها في الكشف عن المجرمين.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالجريمة البشعة، وطالبوا بمكافحة العنف بشكل عام والعنف ضد النساء بشكل خاص في المجتمع العربي عامة.

وطالب المتظاهرون الشرطة العمل بجديه ومهنية وجمع الأدلة الكافية من أجل معاقبة المجرمين ومن يشد على أياديهم ويساندهم، لأن تقاعسها يشكل أرضا خصبة لاستمرار جرائم العنف والقتل المستشرية في القرية وفي المجتمع العربي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مظاهرة بيركا رفضا للعنف وتنديدا بتقاعس الشرطة

مظاهرة بيركا رفضا للعنف وتنديدا بتقاعس الشرطة