اللقية: عائلة أبو عبيد تغادر لإحضار جثمان ابنها من رومانيا

اللقية: عائلة أبو عبيد تغادر لإحضار جثمان ابنها من رومانيا
شهيد العلم هشام فؤاد أبو عبيد

يسود الحزن قرية اللقية في منطقة النقب، جنوبي البلاد، منذ إعلان نبأ مصرع ابنها الشاب هشام فؤاد أبو عبيد (23 عاما) طالب الطب سنة رابعة في رومانيا، في حادث طرق وقع مساء أمس، الإثنين.

وغادر أفراد من عائلة المرحوم أبو عبيد إلى رومانيا اليوم، الثلاثاء، من أجل إنهاء إجراءات نقل جثمانه إلى البلاد ليتسنى لهم تشييعه إلى مثواه الأخير.

وقال عدد من الأهالي إن "الحزن والأسى يسودان قرية اللقية خصوصا والنقب عموما على رحيل شهيد العلم، هشام أبو عبيد، الذي عرف بحسن أخلاقه ومعاملته الطيبة مع الناس، ووقع الخبر كالصاعقة على أهله في النقب والمجتمع العربي بالبلاد والطلاب العرب في رومانيا".

وعن تفاصيل الحادث، بحسب المعلومات المتوفرة، "خرج الشاب هشام أبو عبيد من سيارته وهو في طريق عودته برفقة قريبه لإصلاح عطل (بنشر) في السيارة على قارعة الطريق، وفجأة انحرف سائق سيارة عن مساره فاصطدم بجانب سيارة أبو عبيد الذي أصيب بجروح حرجة توفي على أثرها لاحقا".

يذكر أن الحادث المفجع وقع في مدينة أراد برومانيا، أسفر كذلك عن إصابة شاب آخر قريب للمرحوم أبو عبيد ووصفت إصابته بأنها متوسطة ولا زال يخضع للعلاج في مستشفى برومانيا.

هذا، ولم يعلن بعد موعد تشييع جثمان الفقيد بسبب انتظار وصوله إلى البلاد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018