لجنة التوجيه: تحريض اليمين على أهلنا في النقب مرفوض

لجنة التوجيه: تحريض اليمين على أهلنا في النقب مرفوض
(صورة توضيحية)

أكدت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب أنه مع "استمرار الهجمة العنصرية الشرسة على أهلنا في النقب وخصوصا في القرى غير المعترف بها من هدم للبيوت وحرث وإبادة المحاصيل الزراعية ومحاولات التهجير، تستمر الجمعيات اليمينية المتطرفة بالتحريض على أهلنا في النقب في كافة أماكن تواجدهم والتي كان آخرها التقرير الملفق وغير الموضوعي في صحيفة "يسرائيل هيوم" بعنوان التطرف الإسلامي في النقب".

جاء ذلك في بيان أصدرته لجنة التوجيه العليا لعرب النقب وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48" اليوم، الخميس.

وجاء في البيان: "تؤكد اللجنة رفضها التام للتحريض الأرعن والعنصري الذي تمارسه الجمعيات المتطرفة على المواطنين العرب في الجنوب، وعلى رأس هذه الجمعيات المحرضة جمعية 'رغفيم' المعروفة بمواقفها وبدورها السلبي والعنصري تجاه المواطنين العرب بشكل عام وأهلنا في النقب بشكل خاص".

وأكدت اللجنة أن "القاصي والداني يعلم بأن صحيفة 'يسرائيل هيوم' هي بوق للدعاية العنصرية التحريضية لليمين المتطرف ضد المواطنين العرب، ولذلك لا غرابة أن تخرج علينا بهذه العناوين التحريضية المرفوضة والمنافية للواقع. إن أهلنا في النقب وعلى مدار عشرات السنين يناضلون بالطرق القانونية المشروعة للحصول على أبسط حقوقهم الإنسانية المشروعة وللعيش بكرامة في قراهم وعلى أرضهم التي تحاول السلطات الإسرائيلية تهجيرهم منها والاستيلاء عليها بشتى الوسائل المهينة والعنصرية".

وشددت على أنه "للقدس والمسجد الأقصى المبارك مكانة خاصة عند المسلمين في كافة أرجاء المعمورة، وأهلنا في النقب يمارسون حقهم الطبيعي في ممارسة شعائرهم الدينية في قراهم ومدنهم، ومن حقهم التعبير عن حبهم للمسجد الأقصى وزيارته والتعبد فيه دون إذن من أحد ورغم أنف كل حاقد عنصري".

وختمت اللجنة بالقول إنه "تصادف اليوم الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد المربي الفاضل يعقوب أبو القيعان، رحمه الله، في ذلك اليوم الأسود بقرية أم الحيران، ورغم مرور عام كامل على هذه الجريمة إلا أن الأجهزة القضائية ما زالت تماطل في الكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة. ولذا فإننا نكرر مطلبنا المشروع بإقامة لجنة تحقيق محايدة لكشف الحقائق ومعاقبة المجرمين بأسرع وقت ممكن. وستعقد لجنة التوجيه اجتماعها الدوري يوم الأحد القريب لمناقشة ملف التحريض العنصري على المواطنين في الجنوب ومتابعة قضايا حارقة أخرى، وذلك لاتخاذ ما يلزم من خطوات بهذا الخصوص".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018