تظاهرة احتجاجية في يافا ضد عنف الشرطة الإسرائيلية

تظاهرة احتجاجية في يافا ضد عنف الشرطة الإسرائيلية
من مكان التظاهر عند دوار الساعة في يافا

نظمت عائلة المرحوم الذي راح ضحية برصاص الشرطة الإسرائيلية، مهدي سعدي، من مدينة يافا، عصر اليوم السبت، تظاهرة احتجاجية، وذلك على عنف الشرطة.

وشارك في هذه التظاهرة المئات من ابناء مدينة يافا، الذين جابوا شوارع المدينة من دوار الساعة مشيا على الاقدام، حتى محطة الشرطة في شارع سلمة، حاملين شعارات رافضة ومنددة بسياسات الشرطة تجاه المواطنين العرب، مطالبين بفرض اقصى عقوبة على افراد الشرطة الضالعين بالجريمة.

وتأتي هذه المسيرة للمطالبة بفرض العقوبة على أفراد الشرطة الذين كانوا متواجدين وقت الجريمة، إضافة الى المطالبة بإحقاق العدالة وإجراء محاكمة عادلة وليست هزيلة.

وقُتل الشاب مهدي السعدي على يد الشرطة الإسرائيلية بتاريخ 29-7-2017، حين ادعت الشرطة في حينه أن السعدي، قد قُتل بعد اشتباك مسلح بينه وبين افراد الشرطة، الا أن الشهادات من مكان الجريمة أكدت عكس رواية الشرطة.

وقال والد المرحوم مهدي سعدي، جمال السعدي لعرب 48، إن" هذه التظاهرة من أجل أن نبين للشرطة أن دم ابننا مهدي ليس رخيصا كمثله جميع ابناء يافا وشعبنا الفلسطيني".

وتابع أنه " لن يكون هذا الملف متروكا وسوف نقيم التظاهرات والاحتجاج بعد الآخر، حتى يتم محاكمة المجرمين الذين قتلوا مهدي بدم بارد، وسوف نتابع هذا الملف في كل جانب".

اقرأ/ي أيضًا | زعبي لإردان: "لا تستطيع الشرطة الاعتماد على سياسة مطاردة الأسماك الصغيرة"

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تظاهرة احتجاجية في يافا ضد عنف الشرطة الإسرائيلية

تظاهرة احتجاجية في يافا ضد عنف الشرطة الإسرائيلية

تظاهرة احتجاجية في يافا ضد عنف الشرطة الإسرائيلية