اقتلاع أشتال الزيتون في قرية اللجون المهجرة

اقتلاع أشتال الزيتون في قرية اللجون المهجرة
زراعة أشتال الزيتون باللجون، مؤخرا

فوجئ ناشطو مجموعة اللجون ضمن مشروع "عُدنا" اليوم، الجمعة، باقتلاع أشتال الزيتون التي غرسوها في مقبرة قرية اللجون المهجرة، وتخريب اللافتة الخاصة بالمقبرة.

وبدأت مجموعة اللجون ضمن مشروع عُدنا بمرحلة التخطيط لمشروع تصوّر العودة للقرية، حيث بدأت المجموعة بالتواجد أسبوعيا هناك لإعادة الحياة للبلد والتخطيط لباقي المشروع.

ويهدف مشروع 'عدنا' إلى تصوّر وتخطيط العودة للقرى والبلدات المهجرة بالعمل مع مجموعات شبابية في 10 قرى مهجرة مختلفة، بهدف تثقيف المشاركين حول الرواية التاريخية والهوية الفلسطينية، التهجير والنكبة، حق العودة، القرارات الدولية والحق بتحقيق حق العودة بالتخطيط الفعلي لممارستها، ماهيّتها وشكلها وسبل تحقيقها.

ويقوم مشروع 'عدنا' على إنشاء مجموعات شبابية ناشطة في القرى المهجرة المشاركة، من أجل بناء تصور للعودة إليها، ويطمح إلى طرح وتداول خطاب حديث وطني حول تصوُّر العودة إلى القرى المهجرة بين شبابها وأهلها، وبالتالي لدى المجتمع الفلسطيني والمجتمع الدولي.

ويتلقى المرشدون/ات في القرى المهجرة المُشاركة تدريبًا على كيفية قيادة وتوجيه مجموعة ناشطة تتصور العودة، إذ ستعقد كل مجموعة لقاءات منفردة تثقيفية وأخرى تخطيطيّة تبني من خلالها تصوًّرًا لكيفية عودتها، بالإضافة إلى لقاءات أخرى قطرية، بالاشتراك مع القرى الأخرى المشاركة وجولات محلية.

يذكر أن المشروع مشترك بين جمعية الشباب العرب- بلدنا، المؤسسة العربيّة لحقوق الإنسان، وجمعيّة 'الدفاع عن حقوق المهجّرين'، وبدعم من صندوق 'هيكس إيبير'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


اقتلاع أشتال الزيتون في قرية اللجون المهجرة

اقتلاع أشتال الزيتون في قرية اللجون المهجرة

اقتلاع أشتال الزيتون في قرية اللجون المهجرة

اقتلاع أشتال الزيتون في قرية اللجون المهجرة