شعب: تصعيد النضال الشعبي والقانوني ضد المياه الملوثة

شعب: تصعيد النضال الشعبي والقانوني ضد المياه الملوثة
(عرب 48)

أكدت اللجنة الشّعبيّة في قرية شعب مواصلة النضال حتى تحقيق كافة الحقوق في قضية المياه، فيما أعلنت عن انتهاء الإضراب حتى إشعار آخر، على أن تخصص الحصة الأولى، صباح الأحد، في مدارس شعب للحديث مع الطّلاب حول الموضوع.

وأصدرت اللجنة الشعبية بيانا، اليوم السبت، عممته على الأهالي ووسائل الإعلام، وشكرت من خلاله أهالي شعب على الالتفاف الكبير والعمل الجبار الذي شكّل قاعدة الأساس لنجاح النّضال من أجل حقنا بمياه نظيفة.

كما وأشادت اللجنة، بوحدة الصّف واللُحمة بين أبناء وبنات البلد الواحد من أجل انتزاع حقنا بمياه بلدتنا، وبالموقف الريادي والشّجاع الذي اتخذه المجلس المحلي ممثلًا برئيسه والأعضاء جميعًا.

وقالت اللجنة في بيانها: " لقد نجحت المسيرة في جمعة الغضب بإيصال صوتنا عاليًا، ولمسنا الاهتمام الإعلامي غير المسبوق، كما نجحنا معًا بتحويل القضيّة الى قضيّة قطريّة تهتم بها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربيّة في البلاد، ونواب القائمة المشتركة في الكنيست".

وأشادت أيضًا بنجاح الاضراب التحذيري الذي شكّل ضغطًا على الهيئات. كما ذكرت في البيان أن الدّراسة ستعود لتنتظم كالمعتاد مع بداية يوم الأحد، على أن تخصص الحصة الأولى في المدارس للشرح للطلاب عن أهميّة نضالنا العادل من أجل مياه صحيّة وعدم تنازلنا عن حقنا باستعمال آبار شعب.

كما أكدت على أنها ستستمر بالنضال من أجل تحصيل حقوق الأهالي وحتى إحقاق مطالبهم، وعليه فقد قررت اللجنة الشّعبية تصعيد النّضال من خلال العمل المهني، وتقرر تشكيل لجان مهنيّة مختصّة في المجالات التّالية: القانوني، الاعلامي والجماهيري.

وبناءً عليه تطلب اللجنة من كل مواطن تضرر صحيّا من المياه الملوّثة بأن يقدّم التّقرير الطّبي للجنة الشّعبيّة من أجل متابعة القضيّة قانونيًا ومهنيًا.

كما وتدعو الجميع بأخذ دور فعّال في الخطوات الاحتجاجيّة المستقبليّة. وقالت في البيان: "فقد رأينا أنه حان الوقت لإسماع صوتنا جماهيريًا خارج نطاق قريتنا، والخطوة الأولى في هذا الصّدد ستكون عبارة عن تظاهرة ورفع شعارات باللغتين العبريّة والعربيّة على مفرق الناعمة (بحانب قاعة العوّادية) وذلك يوم الخميس الموافق 15 آذار/ مارس السّاعة الرّابعة بعد الظّهر".

وخلص البيان للقول: "في النّهاية نؤكد على أن المياه ستعود لمجاريها من خلال تكاتفنا جميعًا، ومن خلال العمل الدؤوب المثابر، وبوحدتنا الجبارة سننجح بانتزاع حقّنا العادل والشّرعي باستعمال مياه آبار بلدتنا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018