حوادث الطرق: 16 عربيا لقوا مصارعهم منذ مطلع 2018

حوادث الطرق: 16 عربيا لقوا مصارعهم منذ مطلع 2018
(توضيحية)

لقي 84 مواطنا بينهم 16 عربيا مصارعهم في حوادث طرق في شوارع البلاد منذ مطلع العام الجاري 2018.

ويُستدل من معطيات نشرتها جمعية 'أور يروك' (ضوء أخضر) استنادا على معطيات "سلطة الأمان على الطرق" أنه مقارنة بالفترة الموازية من العام الماضي 2017 فإنه طرأ ارتفاع بنسبة %8 في عدد ضحايا حوادث الطرق في البلاد.

ووفقا للمعطيات، فإن 16 عربيا لقوا مصارعهم في حوادث الطرق منذ مطلع العام، أي بمعدل يزيد عن قتيل واحد في الأسبوع.

ومنذ مطلع العام الجاري 2018 وقع 76 حادث طرق قاتل بارتفاع بلغت نسبته 11٪ مقارنة بالفترة الموازية من العام الماضي 2017. وشارك 35 سائقا من المجتمع العربي في حوادث طرق قاتلة منذ مطلع العام، 9 منهم في الأسبوعين الماضيين.

وأشارت المعطيات حول الحوادث في المجتمع العربي منذ مطلع العام إلى أنه قُتل طفلان (من الفئة العمرية 0 - 14 عاما) منذ مطلع العام في حوادث الطرق، كما قُتل 5 شبان (من الفئة العمرية 15 - 24 عاما، وقتل شخص واحد من كبار السن (من الفئة العمرية 65+ عاما)، وقتل عابرا سبيل في حوادث الطرق و11 سائقا من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق، أربعة منهم من السائقين الشباب (حتى سن 24 عاما)، في حين تورط 35 سائقا عربيا في حوادث طرق قاتلة.

ورغم الارتفاع في عدد ضحايا حوادث الطرق حيث فقدت 84 عائلة أبنائها على الطرقات في الأشهر الثلاثة الأخيرة، فإن السلطات المسؤولة لا تبذل كل ما في وسعها لمنع الحوادث من خلال التعليم ونشر الوعي من أجل القيادة الآمنة، وتحسين البنية التحتية للطرق في الأماكن الخطرة.