رفضا للتضييق والملاحقة: زيارات تضامنية للصيادين في ميناء يافا

رفضا للتضييق والملاحقة: زيارات تضامنية للصيادين في ميناء يافا
ميناء يافا (أرشيف عرب 48)

لبى طلاب مدارس عربية في يافا نداءات الصيادين في الميناء، حيث توافدوا في الأيام الأخيرة إلى جانب عدد من أهالي المدينة الساحلية إلى الميناء، للتضامن معهم والتصدي لمحاولات إخلائهم من الميناء الذي يستقطب الصيادين العرب، مصدر رزقهم الوحيد من الأسماك البحرية التي يصطادونها من البحر منذ عشرات الأعوام.

وقام طلاب مدرسة حسن عرفة الابتدائية برفقة معلميهم بزيارات تضامنية مع الصيادين في ميناء يافا، وكان في استقبالهم صياد الأسماك، إبراهيم السوري، وشرّح للطلاب عن الميناء وتاريخه، وعن المراكب وأنواعها والأسماك، ولفت إلى الملاحقات والمضايقات التي يتعرض لها الصيادون في الميناء من قبل السلطات الإسرائيلية.

ودعا السوري كافة المدارس العربية أن تزور الميناء لتوعية الجيل الصاعد وتعريفه على قضية الصيادين والميناء التاريخي في يافا.

هذا، وتقوم لجنة الصيادين العرب في ميناء يافا بتصعيد نضالها، وذلك بسبب الملاحقات والمضايقات التي تشنها بلدية تل أبيب على الصيادين العرب في الميناء، في الآونة الأخيرة، من خلال المحاكم وإصدار أوامر إخلاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018