جبهة الناصرة: ظاهرة فوضى السلاح تهدد الجميع

جبهة الناصرة: ظاهرة فوضى السلاح تهدد الجميع
منظر عام لمدينة الناصرة (أرشيفية)

أعّربت جبهة الناصرة الديمقراطية عن غضبها الشديد على جريمة إطلاق النار على أحد مطاعم المدينة.

جاء ذلك في بيان أصدرته جبهة الناصرة الديمقراطية، وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" اليوم الإثنين.

ودعت الجبهة المؤسسات والأحزاب والحركات السياسية إلى "قول كلمتها ضد العنف المستشري وفوضى السلاح، والعمل الوحدوي للحد من هذه الظاهرة التي باتت تهدد الجميع".

وأعربت عن قلقها العميق إزاء تكرار جرائم إطلاق النار في الآونة الأخيرة في مدينة الناصرة، وكل المجتمع العربي في البلاد، والذي كان آخرها جريمة إطلاق النار مساء أول من أمس، السبت، على أحد المطاعم في المدينة، حيث أصيب عدد من رواد المطعم، أحدهم وصفت إصابته بأنها بالغة الخطورة.

وحمّلت جبهة الناصرة الشرطة مسؤولية "هذه الآفة الخطيرة"، ودعتها إلى "القيام بواجبها للحد من ظاهرة العنف وفوضى السلاح في مجتمعنا، والكف عن التظاهر وكأنها تسعى للحد من هذه الظاهرة، دون القيام بخطوات عينية وملموسة، مع العلم أن هذه الظاهرة باتت مشهدا يوميا في مدننا وقرانا العربية، وخاصة في مدينة الناصرة، وباتت تهدد أمن جميع المواطنين في المدينة".

ودعت جبهة الناصرة المؤسسات والأحزاب والحركات السياسية والاجتماعية وأهل المدينة عموما، إلى "رفع صوتهم عاليا ضد هذه الآفة الخطيرة والمدمرة للمدينة وأهلها وزوارها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018