الموت يغيب النائب السابق هاشم محاميد

الموت يغيب النائب السابق هاشم محاميد
(عرب 48)

غيب الموت بعد منتصف الليل رئيس بلدية أم الفحم الأسبق والنائب السابق هاشم محاميد عن عمر يناهز 73 عاما، وسيشع جثمانه، اليوم الثلاثاء، بعد صلاة الظهر من مسجد أبي بكر الصديق إلى مقبرة المحاميد بالمدينة.

ونعت العائلة فقيدها ببيان قالت فيه: "ببالغ الحزن والأسى ننعى إلى شعبنا الفلسطيني، وفاة القائد الوطني، المربي، رئيس بلدية أم الفحم الأسبق، النائب السابق، هاشم محاميد (أبو أياد)، عن عمر يناهز 73 عاماً، قضاها مناضلاً في سبيل وطنه، وأبناء شعبه".

سيشيع جثمانه الطاهر اليوم الثلاثاء الموافق 03/04/2018 الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً، بعد صلاة الظهر من مسجد ابي بكر الصديق، حي المحاميد، الى مقبرة حي المحاميد، في مدينة أم الفحم.

وتقبل التعازي أيام الثلاثاء، والأربعاء والخميس، من الساعة الحادية عشرة ظهراً، في قاعة مسجد قطاين الشومر-حي عين جرار، في مدينة أم الفحم.

للمعزين من خارج مدينة أم الفحم، مفضل الدخول من المدخل الجنوبي لمدينة أم الفحم. مدخل "ميعامي".

هاشم محاميد هو الرئيس الأول لبلدية أم الفحم وعضو كنيست سابق. ولد في 18 شباط/فبراير 1945 في أم الفحم. حاصل على اللقبين الأول والثاني بالاستشارة التربوية واللقب الأول باللغة الإنجليزية من جامعة تل أبيب. عمل بالاستشارة التربوية وكان نائب مدير المدرسة الثانوية في أم الفحم.

شغل منصب عضو كنيست منذ 10 كانون الثاني/ يناير 1990 وحتى 17 شباط/ فبراير 2003 عن الجبهة الديموقراطية وفي الدورة الـ15 عن القائمة العربية الموحدة، التي انسحب منها في كانون الأول/ديسمبر 2002. وأنشأ قائمة التحالف الوطني التقدمي، التي ترشح من خلالها للكنيست الـ16، إلا أنه حصل آنذاك على 21,000 صوت، مما لم يؤهله أن يجتاز نسبة الحسم، ومن ثم عن أعلن عن انضمامه ودعمه لحزب التجمع الوطني الديموقراطي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018