ملاحقة وتضييق: اعتقال مواطن من باقة بزعم تشغيل عمال من الضفة

ملاحقة وتضييق: اعتقال مواطن من باقة بزعم تشغيل عمال من الضفة
(توضيحية)

داهمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة التابعة لها، منطقة بئر بورين في مدينة باقة الغربية صباح اليوم، الثلاثاء، وذلك بادعاء البحث والتفتيش عن أسلحة، حسبما ذكر عدد من المواطنين.

كما داهمت قوات الشرطة مخبزا بحجة البحث عن عمال فلسطينيين من مناطق الضفة الغربية المحتلة، بحجة عدم حيازتهم تصاريح قانونية لدخول البلاد والعمل فيها، واعتقلت الشرطة مواطنا من باقة الغربية بادعاء تشغيل العمال.

وتواصل الشرطة حملاتها في مطاردة العمال من الضفة وغزة، في حين يواصل العمال رفع شكواهم حتى ممن بحوزتهم تصاريح من مطاردات الشرطة لهم.

وتشهد البلدات العربية في أراضي 48 حملات مكثفة للبحث عن العمال، وتحولت المطاردة إلى كابوس يلاحق العمال الفلسطينيين الذين يعملون في البلدات العربية، وذلك بفعل ملاحقة الشرطة وجنود من 'حرس الحدود' لهم، وتعتقل الشرطة بشكل شبه يومي عمالا من الضفة وغزة دخلوا للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم.

وينام العمال على الأرض وتحت الأشجار وفي المخازن والملاجئ والغرف التي لا تستوفي المتطلبات الأساسية كي يواصلوا أعمالهم، ليوفروا لقمة العيش لعائلاتهم، خاصة وأن سلطات الاحتلال تعتمد سياسات الخنق ومنع التطوير الاقتصادي لأراضي الضفة الغربية التي تعاني من قلة فرص العمال والبطالة والفقر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018