أم الفحم: رش طلاب بغاز الفلفل خلال عودتهم من المدرسة

أم الفحم: رش طلاب بغاز الفلفل خلال عودتهم من المدرسة

رش مجهول غاز الفلفل الحارق، اليوم الخميس، على أطفال في طريق عودتهم من المدرسة في حي المحاميد بمدينة أم الفحم، ما أسفر عن إصابة سبعة منهم بالاختناق والحروق في العينين. الأمر الذي يعتبر سابقة وحضيضًا جديدًا يبلغه مستوى العنف في المجتمع العربي.

وبحسب شهود عيان، أقدم سائق سيارة لم يتمكنوا من تحديد هويته على رش الغاز باتجاه الأطفال، دون معرفة سبب ذلك، وتم نقلهم للعلاج في مستشفى "هعيمك" في مدينة العفولة.

وقال بيات صادر عن المستشفى إن "سبعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 6-10 أعوام وصلوا إلى المستشفى، اليوم الخميس، وتلقوا الإسعافات الأولية والعلاج في غرفة الطوارئ بقسم الأطفال، ولا معلومات لدينا حول الحادثة حتى الآن".

وقالت بلدية أم الفحم إن "ما حصل في محيط مدارس عمر بن الخطاب والزهراء، ورش غاز مسيل للدموع في وجوه طلاب أطفال أبرياء بعمر الورود، عمل مشمئز وغير مسؤول يندى له الجبين ويوحي بعدم احترام حرمة وقدسية المدارس وبراءة الطفولة".

وتابعت "إننا في بلدية أم الفحم نتابع حالة الطلاب الذين أصيبوا خلال هذا الحدث وتم إرسالهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، وتم إرسال وفد من البلدية للاطمئنان على حالتهم، كما ونتابع هذا الأمر مع الجهات ذات الصلة من إدارة مدارس ولجان أولياء الأمور والشرطة والجهات الرسمية متابعة حثيثة أولا بأول".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018