أين اختفى سائق الشاحنة؟ عائلة جابر بالطيبة تواصل البحث عن ابنها

أين اختفى سائق الشاحنة؟ عائلة جابر بالطيبة تواصل البحث عن ابنها
مكان العثور على الشاحنة، الجمعة الماضي

تواصل عائلة جابر من مدينة الطيبة، لليوم السادس على التوالي، البحث عن ابنها سائق الشاحنة، أيمن محمود جابر (47 عاما) الذي فقدت آثاره في منطقة النقب، جنوبي البلاد، بعد أن جرفته مياه السيول، يوم الخميس الماضي.

وواصلت طواقم الإنقاذ ومتطوعون، اليوم الثلاثاء، البحث عن سائق الشاحنة المفقود، الذي فُقد الاتصال معه منذ الخميس بسبب الفيضانات والسيول المفاجئة في المنطقة.

المفقود أيمن جابر

وأعربت عائلة جابر عن استيائها من عدم قيام طواقم الإنقاذ ببذل جهود كافية في البحث عن ابنها، وفي المقابل قالت الطواقم، اليوم، "نحن نبذل قصارى جهدنا للعثور على السائق وسنواصل القيام بكل ما هو ضروري وسنستخدم أي وسيلة التي بإمكانها أن تساعد في العثور عليه".

وعُثر على الشاحنة التي كان يقودها جابر، بالقرب من "نأوت هكيكار"، جنوبي البلاد قرب البحر الميت، بحالة مزرية بعد أن جرفتها المياه، وسط ترجيح بأن تكون مياه السيول قد جرفته أيضا.

وكان جابر ينقل منتجات زراعية في شاحنته متوجها من منطقة "وادي عربة" إلى وسط البلاد عندما فاجأته الفيضانات والسيول وجرفت سيارته التي عثر عليها، في وقت لاحق، وقد تضررت بشكل شبه كامل.

ويزداد القلق على المفقود بين أبناء عائلة حيث تمر في لحظات صعبة للغاية، ورغم حالة الألم والقلق على مصيره منذ فقدانه والفزع من كل التكهنات المتعلقة بمصيره، تتمسك عائلة جابر، وخصوصا زوجته وأطفاله، بأمل العثور عليه وإعادته سالما إلى أحضانها.

وتجدر الإشارة إلى أن أيمن جابر عمل سائقا للشاحنة منذ أكثر من 25 عاما، حتى بات مستقلًا يقود شاحنة يملكها بنفسه، وهو متزوج ورزق بـ4 أبناء، 3 أولاد وبنت.

هذا، وتسود حالة من الألم والقلق لدى العائلة خصوصا، ومدينة الطيبة عموما، وجميعهم ينتظرون خبرا يطمئنهم على أيمن جابر.