زحالقة يدين منع الشيخ عكرمة صبري من السفر

زحالقة يدين منع الشيخ عكرمة صبري من السفر
الشيخ عكرمة صبري والنائب جمال زحالقة

أعرب رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة ورئيس التجمع الوطني الديمقراطي، النائب د. جمال زحالقة، في رسالة عاجلة إلى المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، عن استنكاره الشديد للتحقيق الذي أجرته الشرطة مع رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ د. عكرمة صبري، أمس الثلاثاء.

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب البرلماني للنائب زحالقة، وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" مساء أمس، الثلاثاء.

ووصف زحالقة "اقتياد الشيخ صبري للتحقيق بأنه استفزازي وانتقامي، ويأتي بعد منع وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، الشيخ صبري من السفر للخارج بادعاء بأنه يحرض ضد إسرائيل".

وأدان النائب زحالقة التحقيق الاستفزازي مع الشيخ عكرمة صبري ومنعه من السفر، مشيدًا بمواقفه الوطنية ودفاعه المتواصل عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني ومشاركته الفعالة في النضال ضد الاحتلال. وقال إن "ما تسميه إسرائيل تحريضًا هو وسام شرف، حيث أن تحريض الناس على التصدي للتهويد والدفاع عن القدس والمقدسات هو ليس حقًا فحسب بل واجبًا على كل ذي ضمير حي".

وختم البيان بالقول إن "هذه الإجراءات الانتقامية ضد الشيخ عكرمة صبري تأتي في إطار الخطوات الاحتلالية التعسفية، التي يقوم بها الاحتلال ضد القيادات الفلسطينية في القدس، حيث قرر وزير الداخلية إبعاد نواب القدس الثلاثة ووزيرها الأسبق عن المدينة بحجة 'عدم الولاء لإسرائيل لعضويتهم في المجلس التشريعي والحكومة الفلسطينية وحركة حماس'، رغم أنهم انتخبوا في انتخابات سمحت إسرائيل بإجرائها في القدس".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018