"المتابعة" تطلق حملة إغاثة: أدوية ولوازم طبية لقطاع غزة

"المتابعة" تطلق حملة إغاثة: أدوية ولوازم طبية لقطاع غزة
اجتماع لجنة المتابعةالأخير بالناصرة (أرشيف عرب 48)

أطلقت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، حملة إغاثة طبية، على ضوء الحالة الكارثية الطبية والصحية التي تشهدها المؤسسات الطبية قطاع غزة، في أعقاب المجازر الإسرائيلية على مدى شهر ونصف الشهر، وسجلت ذروة وحشية لها يوم الاثنين الأخير، باستشهاد 62 شهيدا وإصابة ما يزيد عن 3300 مصاب.

جاء ذلك في بيان أصدرته "المتابعة" وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" أمس، الأربعاء.

وقال رئيس المتابعة محمد بركة، إنه "وصلت إلى لجنة المتابعة معلومات مقلقة جدا عن الوضع الطبي والصحي في قطاع غزة، والنقص الخطير بالأدوية ومستلزمات العلاجات المتنوعة، إذ أن الجهاز الطبي في القطاع أضعف من أن يتحمل كل هذا الضغط، وهذا الكم الهائل من ضحايا العدوان الاحتلالي الإرهابي".

وختم البيان بالقول إنه "تحيي لجنة المتابعة المبادرة التي انطلقت حتى الآن، ومنها مبادرتي الحركة الإسلامية، والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة. وسيعمل طاقم سكرتيري مركّبات لجنة المتابعة، في جلسته، على وضع ترتيبات بهدف تركيز الجهود، والإشراف على ما تجمعه الحملة، ليكون ملائما بقدر ما يمكن، لاحتياجات القطاع في هذه الأيام العصيبة".