الزبارقة: القضاء على العنف ضد الطواقم الطبية بتحسين الخدمات وتوفير بيئة آمنة

الزبارقة: القضاء على العنف ضد الطواقم الطبية بتحسين الخدمات وتوفير بيئة آمنة
النائب جمعة الزبارقة

دعا النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، وزارة الصحة الإسرائيلية إلى تطبيق توصيات لجنة "القضاء على العنف ضد الطواقم الطبية في جهاز الصحة" والتي رفعتها للمسؤولين في شهر شباط/ فبراير الماضي.

جاءت دعوة الزبارقة، خلال جلسة لجنة العمل والصحة والرفاه الاجتماعي في الكنيست، والتي تناولت، صباح اليوم، مسألة العنف ضد الطواقم الطبية في المستشفيات وعيادات الصحة في البلاد، من قبل جمهور المرضى والمراجعين.

وأدان الزبارقة في بداية حديثه، العنف بحق الطواقم الطبية وقال إن "العنف بحق الأطباء والممرضات جزء من العنف المستشري بالمجتمع وهو مرفوض ومستهجن ولا يمكن تبريره، ولا يحق للمريض أو المراجع استعمال العنف للحصول على خدمة طبية، مهما كانت حالته الصحية. بالمقابل على المسؤولين من وزارة وإدارات المراكز الطبية والعلاجية توفير الأساليب المناسبة والخدمة الجيدة لتقليل استياء الجمهور وامتصاص غضب المرضى، لجانب توفير بيئة آمنة ومحمية للطواقم الطبية والإدارية دونما تعريض المرضى للخطر"

تطرق الزبارقة لقضية الاتصال والتعامل مع جمهور المرضى والمراجعين، مشيرًا إلى أن "إحدى المشاكل الرائجة في المراكز الطبية والعيادات، هي الترجمة الخاطئة للافتات الإرشاد والاستعلام باللغة العربية، والتي تترجم أحيانا تعليمات داخلية بشكل مغلوط يُميّز بين جمهور المرضى العربي وبين اليهودي ويخلق مشاكل وخلافات تصل حد العنف بحق الطواقم والمسؤولين، كما حدث مؤخرا في مستشفى رمبام".

وطالب النائب عن التجمف في المشتركة مندوبي وزارة الصحة بتسريع تطبيق التوصيات كي يكون جهاز الصحة أقوى وأكثر مناعة ويقدم خدمات أسرع وبجودة أفضل.

وفي سياق الخدمات الصحية، ناقشت اللجنة أيضا قضية "خلية الضغط" الوحيدة في منطقة الشمال، والمتواجدة في مستشفى رمبام بحيفا وتخدم مئات آلاف السكان، وقال الزبارقة إنه "تتوفر خلية ضغط واحدة لكل السكان في الشمال وهي لا تكفي لاستيعاب كل المراجعين، وهذا الواقع يتسبب باكتظاظ كبير وأدوار طويلة تصل لستة شهور، كي يحصل المريض على الخدمة المذكورة، والمطلوب فتح خلايا ضغط إضافية في مستشفيات الناصرة ونهريا، لتخفيف معاناة المراجعين وتقليص الأدوار".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018