شبهات: مديرة مدرسة نفذت أعمالا مشينة بحق طالبات

شبهات: مديرة مدرسة نفذت أعمالا مشينة بحق طالبات
(توضيحية)

مددت محكمة الصلح في "كريات شمونة" أمر الشروط المقيدة بحق مديرة مدرسة (39 عاما) من منطقة الشمال وأبقتها رهن الحبس المنزلي الكامل في بلدتها.

ونسبت الشرطة للمديرة المشتبه بها تنفيذ أفعال مشينة بحق طالبات خلال دراستهن في المدرسة، واستغلالهن من أجل مساعدتها برعاية أطفالها وبأعمال منزلية أخرى.

ويُستدل من ملف القضية أن "الشرطة الإسرائيلية باشرت بالتحقيق منذ مطلع شهر أيار/ مايو 2018 بشكاوى قدمتها فتيات صغيرات ضد المديرة. وأنّه خلال التحقيقات تمّ توقيف المديرة المشتبه بها، وجرى التحقيق معها بشبهة تنفيذ أفعال مشينة مستغلة علاقتها بالطالبات وسلطتها عليهن كمديرة، ومن ثم جرى إطلاق سراحها بشروط مقيدة".

كما تبين من ملف القضية أنّ "التحقيقات أجريت في ظل أمر حظر نشر، وخلال التحقيقات تبيّن أيضًا أن المديرة المذكورة مشتبهة بالنصب والاحتيال على وزارة التربية والتعليم بمئات آلاف الشواقل".

وسمحت المحكمة بالنشر، اليوم، أنّ المشتبه بها شغلت منصب مديرة مدرسة "كنافي يونا" في مدينة صفد.