يوم دراسي بالناصرة: سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا بين العرب

يوم دراسي بالناصرة: سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا بين العرب

* جمعية مكافحة السرطان تنظم يوما دراسيا حول مرض "سرطان الأمعاء الغليظة والرئة" بالناصرة

*نمط الحياة الصحي يساعد على الوقاية من المرض! وكذلك التقليل من أكل الدهنيات الحيوانية واللحم الأحمر والمصنّع، والابتعاد عن الكحول أو التخفيف منه


نظمت جمعية مكافحة السرطان في البلاد يوما دراسيا حول مرض "سرطان الأمعاء الغليظة والرئة"، وذلك
أول من أمس الأربعاء، في قاعة "سينمانا" بالناصرة، بحضور عدد من الأطباء والمختصين في المجال وعدد واسع من المرضى وعائلاتهم والمتطوعين من مختلف فروع الجمعية.

افتتح اليوم الدراسي وأداره مدير فعاليات جمعية مكافحة السرطان في المجتمع العربي، فاتن غطاس، ورحب بالحضور وبشكل خاص بالمجموعة المشاركة من القدس العربية من جمعية "أصدقاء المريض" التي تديرها كارول جعبري.

وتحدث غطاس عن الرسائل الأساسية لهذا اليوم الدراسي الذي جاء ليطرح المستجدات في علاج الأورام السرطانية، إلى جانب كل موضوع الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء الغليظة، الذي بإمكانه إنقاذ حياة المريض، وحول كيفية تمكننا من سلوك نهج حياة صحي لمحاولة تجنب الإصابة بمرض السرطان. وقدم أيضا الشكر لشركة "روش تمد يد العون" الراعية للبرنامج. كذلك قدم الشكر لمستشفى العائلة المقدسة الذي يحتضن مركز جمعية مكافحة السرطان في المجتمع العربي، في مركز صحة الثدي، الذي أقيم بتبرع من جمعية مكافحة السرطان.

وقدمت العاملة الاجتماعية والمسؤولة عن منطقة الشمال في جمعية مكافحة السرطان، أريئلا ليتفيتس، كلمة ترحيبية.

وقدم عدد من الأطباء والمختصين محاضرات قيمة جدا، بمشاركة كل من مدير وحدة الجهاز الهضمي مستشفى الناصرة، د. محمود محاميد، حول الاكتشاف المبكر لسرطان الأمعاء الغليظة ينقذ الحياة، وجراح الرئة من المركز الطبي "رمبام"، د. يوسف أبو عصبة، حول العلاج الجراحي بسرطان الرئة، مدير فعاليات جمعية مكافحة السرطان في المجتمع العربي، فاتن غطاس، حول آفة التدخين في البلاد عامة والمجتمع العربي خاصة، ومن مستشفى العائلة المقدسة، ومدير وحدة علاج الأورام في "أسوتا، بني تسيون" وأبراج الناصرة، د. عبد إغبارية، عن المستجدات في علاج سرطان الرئة.

وقدمت أخصائية فيزيوترابيا من المركز الطبي "هعيمك، سجود مناصرة، محاضرة حول مشروع خطوات لجودة الحياة، ملاءمة الفعاليات الرياضية للمرضى، الذي يتم بمبادرة ودعم جمعية مكافحة السرطان. أما د. كامل محاميد من وحدة الأورام في مستشفى العائلة المقدسة بالناصرة والمركز الطبي "بني تسيون"، فتحدث حول المستجدات في علاج سرطان الأمعاء.

وقدمت العاملة الاجتماعية، هيا طرعاني، من وحدة الأورام في أبراج الناصرة للخدمات الصحية، محاضرة عن المريض وعائلته في مواجهة المرض.

وقدم المحاضرون معطيات هامة منها أن "3016 مصابا بسرطان الأمعاء في السنة الغليظة والمستقيم، 1503 رجال و1513 نساء، منهم 153 رجلا و143 امرأة من المواطنين العرب. وتحتل إسرائيل المكان الثامن في العالم بالإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة لدى النساء والمكان الـ14 لدى الرجال".

وكشفوا كذلك أن "نسبة الوفيات أقل من معدل دول الـOECD. وأن سرطان الرئة هو أكثر أنواع السرطان انتشارا في عند الرجال العرب 20%، مقابل 11% عند الرجال اليهود. وأن 36% من وفيات مرضى السرطان من الرجال العرب هي بسبب سرطان رئة! مقابل 21% لدى الرجال اليهود".

كما أشار المختصون إلى أن "التدخين يربح خزينة الدولة 6.3 مليار شيكل".

وأكدوا أن "نمط الحياة الصحي يساعد على الوقاية من المرض، وكذلك التقليل من أكل الدهنيات الحيوانية واللحم الأحمر والمصنّع، والابتعاد عن الكحول أو التخفيف منه، وتناول المزيد من الألياف الموجودة في المواد الغذائية، مثل خبز القمح الكامل، الأرز الكامل وغير ذلك، الإكثار من تناول الفواكه والخضار الطازجة، والامتناع عن السُمنة الزائدة، والقيام بنشاطات جسمانية رتيبة، والامتناع عن التدخين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


يوم دراسي بالناصرة: سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا بين العرب

يوم دراسي بالناصرة: سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا بين العرب

يوم دراسي بالناصرة: سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا بين العرب

يوم دراسي بالناصرة: سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا بين العرب

يوم دراسي بالناصرة: سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان انتشارا بين العرب