بلدية أم الفحم: هدم المنازل يندرج ضمن السياسة العنصرية

بلدية أم الفحم: هدم المنازل يندرج ضمن السياسة العنصرية
جلسة بلدية أم الفحم، اليوم

استنكرت بلدية أم الفحم هدم 4 منازل قيد الإنشاء في المدينة صباح اليوم، الأحد.

وأصدرت البلدية بيانا وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" قالت فيه إنه "قامت جرافات الهدم التابعة للجنة اللوائية للتخطيط والبناء في حيفا تحميها قوات من الشرطة، فجر اليوم الأحد 08.07.18 بتنفيذ أمر هدم لأربعة بيوت لآل نمر طور الإنشاء في المنطقة الواقعة ما بين حيّ الظهر وقرية مصمص، بادعاء أن المنطقة خضراء وليس فيها تراخيص بناء".

وأضاف البيان: "إن بلدية أم الفحم تستنكر هذا الهدم المفاجئ والمباغت دون سابق إنذار لأصحاب الشأن، ودون إعطاء أصحاب البيوت مهلة وفرصة لتقديم اعتراض أو حتى إحضار أمر توقيف من المحكمة لهذا الهدم، وتندرج عملية الهدم ضمن سياسة العنصرية البغيضة التي تنتهجها مؤسسات الدولة الرسمية تجاه كل ما هو عربي في هذه البلاد، فلا هي تعطينا مجالاً لتوسيع مسطحات النفوذ وفي ذات الوقت تماطل في المصادقة على الخرائط الهيكلية والمفصلة المقدمة لها."

وأوضح أنه "نؤكد في هذا المقام أن بلدية أم الفحم وعلى رأسها رئيس البلدية، الشيخ خالد حمدان، يقفون إلى جانب أصحاب البيوت في هذه الظروف العصيبة منذ فجر اليوم، ويمدون يد العون لما يمكن عمله، كما أن المجلس البلدي عقد صباح اليوم جلسة طارئة بهذا الخصوص لاتخاذ الخطوات المناسبة".

وختم البيان بالقول إنه "من الجدير بالذكر أن المجلس البلدي تبنى بالإجماع وبالتنسيق مع أصحاب البيوت خارطة مفصلة لتسوية الأوضاع القانونية والتخطيطية للبيوت منذ أشهر".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018