مرة أخرى: هزة أرضية مركزها بحيرة طبرية

مرة أخرى: هزة أرضية مركزها بحيرة طبرية
صورة من طبرية (تصوير البلدية)

ضربت شمالي البلاد، مساء اليوم الإثنين، هزة أرضية أخرى بلغت شدتها 3.2 درجة على سلم ريختر.

وأشارت التقارير الأولية إلى أن الهزة وقعت في الساعة 06:15، وكان مركزها شمالي بحيرة طبرية، كباقي الهزات الأرضية التي وقعت مؤخرا.

يذكر أن عشرات الهزات الأرضية قد ضربت البلاد منذ الأربعاء الماضي، وبشكل يومي، وبدرجات شدة متفاوتة، بلغت درجة 4.5 في أقصاها.

يأتي ذلك وسط تحذيرات من إمكانية تعرض البلاد لهزة أرضية مدمرة مماثلة لتلك التي ضربت البلاد عبر مئات السنين، والتي تتكرر بوتيرة مرة كل 90 إلى 100 عام، وكان آخرها عام 1927.

وكانت آخر الهزات قد بلغت شدتها 3.3 درجة على سلم ريختر ضد ضربت البلاد بعد منتصف ليل الأحد – الإثنين، شمالي غربي بحيرة طبرية، وكانت الهزة الخفيفة الثامنة التي تضرب البلاد خلال 24 ساعة، إضافة إلى الهزة الأخيرة التي وقعت مساء اليوم.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى النائب مسعود غنايم، من القائمة المشتركة، كان قد قال في خطابه، اليوم، أمام الهيئة العامة للكنيست، إنه "منذ حوالي أسبوع ضربت سلسلة من الهزات الأرضية منطقة طبرية ومنطقة الشمال وسببت الرعب لدى الأهالي بسبب اهتزاز البيوت السكنية وشعور الناس بالخطر".

وأضافت أنه من المعروف أن منطقة غور الأردن حساسة من الناحية الجيولوجية وهي معرضة لتكون مركز لهزات أرضية.

وقال إنه "على الحكومة العمل سريعا لتطمين المواطنين، والعمل على تقوية وتأمين البيوت السكنية الضعيفة المهددة بالإنهيار جراء الهزات الأرضية، وخاصة في القرى والمدن العربية والأحياء في المدن القديمة".

يشار إلى أن تقارير كثيرة نشرت في السنوات الأخيرة أكدت عدم جاهزية البلاد لهزة أرضية مدمرة، وخاصة في البلدات العربية.