اتهام شابين من طمرة بالسطو وإطلاق النار

اتهام شابين من طمرة بالسطو وإطلاق النار
(توضيحية)

قدمت النيابة العامة، اليوم الخميس، لائحة اتهام إلى المحكمة المركزية في مدينة حيفا ضد شابين (24 عاما) من مدينة طمرة، نسبت إليهما تهم: "السطو، إطلاق النار ومخالفات أخرى، جرى تنفيذها خلال ليلة واحدة بأماكن مختلفة".

وأرفقت النيابة العامة مع لائحة الاتهام طلب تمديد اعتقال المتهمين إلى حين الانتهاء من كافة الإجراءات القضائية بحقهما.

وكانت الشرطة قد اعتقلت المشتبه بهما من طمرة، قاما خلال ليلة واحدة بإطلاق النار من سلاح "كارلو" في 4 مناسبات مختلفة، منها سطو على محطتي وقود، ومحاولة سطو أخرى على محطة وقود.

ويستدل من لائحة الاتهام أنّه "بداية هذه الحادثة وقعت في يوم الإثنين 25.6.2018 مع تلقي بلاغ في مركز 100 للشرطة يفيد بوصول ملثمين إلى منازل في طمرة بسيارة من نوع مازدا 323 بدون لوحات تشخيص وقاما بإطلاق النار على منزل وسيارة في المكان ولاذا بالفرار من المكان. وبعد ذلك سارع أفراد الشرطة إلى مكان الحادث لرصد السيارة والجناة. في الوقت نفسه شرع المحققون بالتحقيق وجمع البينات والأدلة".

وأضافت لائحة الاتهام أنه "بعد وقت قصير، في حين انشغل أفراد الشرطة في تحديد مكان السيارة والمشتبه بهما تلقى مركز الشرطة 100 بلاغًا عن وصول ملثمين إلى محطة وقود 'ستار' على الطريق 781 وأطلقا النار في الهواء ومن ثم قاما بسرقة مئات الشواقل من خلال التهديد واستخدام السلاح ولاذوا بالفرار من المكان".

وتبين أيضا أنه "في حين نشرت الشرطة حواجز على الطرق وباشرت عمليات مسح وتفتيش بمساعدة مروحية تابعة للشرطة تلقى مركز الشرطة 100 بلاغًا آخر عن سطو آخر لمحطة وقود ستار ومحاولة سطو لمحطة وقود 'باز' في بلدة عبلين. وأجرت الشرطة عمليات مسح وتفتيش واسعة النطاق لرصد المشتبه بهما، ما أدى في نهاية المطاف لرصد السيارة المشبوهة في أحد حواجز التفتيش حيث لم يستجب سائقها إلى تعليمات الشرطة في الحاجز ولاذ بالفرار بما في ذلك القيادة المتهورة التي شكلت خطرا على مستخدمي الطريق ومن ثم صدم سيارة للشرطة في الحاجز. وبعد مطاردة على الأقدام وراء الجناة تم إلقاء القبض على المتهم الأول (24 عامًا) من سكان طمرة، ورصد السيارة التي استخدماها خلال ارتكاب الجرائم، وبعد إجراء تحقيق مهني جرى أيضا إلقاء القبض على المتهم الثاني (24 عامًا) من طمرة، الذي كان قد قام بالاتصال بصديقته وإرشادها بأن تصل لمحطة الشرطة وتقديم بلاغ كاذب عن سرقة سيارته من أجل التستر عليه وتشويش عمليات التحقيق والوصول إلى الحقيقة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018