د. حكيم من الناصرة: "التفكير الإيجابي" علاج فعال لمواجهة السرطان

د. حكيم من الناصرة: "التفكير الإيجابي" علاج فعال لمواجهة السرطان
د. فهد حكيم

يستدل من بحث علمي شارك فيه مدير مستشفى الناصرة (الإنجليزي)، والطبيب الكبير في قسم علاج الرئتين، بمستشفى "رمبام" في حيفا، د. فهد حكيم، أن "التفكير الإيجابي يمكن أن يساعد في علاج أمراض السرطان، وقد يعطي نتائج إيجابية في محاصرة المرض والحد من انتشاره، تفوق العلاج الكيماوي والإشعاعي".

وفي حديث لموقع "عرب 48"، قال د. فهد حكيم، إن "البحث أجري في معهد ‘التخنيون’ في حيفا، بقيادة الباحثة آسيا رولز، ومستمر منذ نحو 5 سنوات، وانطلق من نقطة التأثير السلبي للحالات النفسية والانفعالية وحالات الاكتئاب على مرضى السرطان، وهو أمر معروف علميا".

وأضاف أنه "توصلنا قبل نحو عامين إلى نتائج تفيد بأن التفكير الإيجابي أو تنشيط منطقة تسمى ‘نظام المكافأة’ في الدماغ، بمعنى أن الدماغ يهيئ الجسم لاستقبال نتيجة إيجابية، واكتشفنا أن هناك جزء في الدماغ يعمل على التوقع الإيجابي، وقد نشرنا هذا البحث في أهم المجلات العلمية".

وشبّه د. حكيم الحالة بالشخص الذي يتهيأ لممارسة الرياضة أو لتناول وجبة صحية، وقال "إن هذه المراكز الدماغية تبدأ فورا بالعمل على توقع نتائج إيجابية من هذا الفعل، وقد اتضح أن هذه المراكز يمكن أن تساهم في تحقيق نتائج طبية إيجابية لا يستهان بها".

وأشار إلى أن "التجارب أجريت على الفئران، من خلال تنشيط خلايا ‘نظام المكافأة’ في الدماغ حيث اتضح أن هذا الفأر ضاعف عملية القضاء على الجراثيم والفيروسات، عن الفئران التي لم يتم تحفيز هذا النظام لديها. ما يعني أن الحالة النفسية الإيجابية أو التفكير الإيجابي يمكن أن يؤثر على جهاز المناعة وهو أمر مثير علميا".

وأضاف مدير مستشفى الناصرة أن "الحديث هنا أن النظام الموجود في الدماغ والمسؤول عن التفكير الإيجابي استطاع أن يقضي على الورم السرطاني بنسبة 50% وهذا الأمر قد لا تنجح العلاجات الكيماوية والإشعاعية في محاصرة أو تصغير الورم السرطاني بهذه النسب".

وختم د. حكيم بالقول إن "التجارب أجريت على مرضى سرطان الرئة وسرطان الجلد ‘ميلانوما’، ولكن هذا لا يعني أن التفكير الإيجابي يقتصر على هذين النوعين من السرطان وإنما ربما تكون نتائجه أكثر إيجابية على أنواع أخرى من السرطان. وتعتمد الكثير من علاجات السرطان، اليوم، على تقوية جهاز المناعة، ليقوم بالتالي هذا الجهاز بمحاربة الأمراض والفيروسات والأجسام الغريبة التي تتطور داخل الجسم والقضاء عليها، وقسم كبير من الأدوية، اليوم تعتمد على تقوية الجهاز المناعي. التجارب والأبحاث التي قمنا بإجرائها أظهرت أن التفكير الإيجابي يؤثر بشكل مباشر على جهاز المناعة ويعمل على تعزيزه، وبالتالي منحه الأدوات للقضاء على الورم السرطاني".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018