سبُل إيقاف "قانون القومية" في جدول أعمال "المشتركة" لأوروبا

سبُل إيقاف "قانون القومية" في جدول أعمال "المشتركة" لأوروبا
نواب "المشتركة" في البرلمان الأوروبي

*موغريني: "قانون القومية مُقلق للغاية، وخاصة بنوده التي تمس بمكانة اللغة العربية وتعمّق من سياسات الفصل بالسكن"

*جبارين: "قانون القومية يعرّي ادعاءات إسرائيل حول ديمقراطيتها ويكشف زيف دعايتها للعالم"


قال بيان أصدره المكتب البرلماني للنائب د. يوسف جبارين، وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" اليوم، الإثنين، إن "مصدرا دبلوماسيا في الاتحاد الأوروبي كشف أن رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، أنطونيو بنازيري، كان قد توجه في آذار الماضي إلى وزيرة الخارجية الأوروبية، فيدريكا موغريني، محذرًا من تشريع قانون القومية اليهودية في إسرائيل، وذلك في أعقاب اجتماعه مع وفد القائمة المشتركة ومركز مساواة، وبعد الاستماع إلى مرافعة النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) أمام لجنة حقوق الإنسان في بداية هذا العام".

وأضاف أن "رسالة بنازيري شملت تطرقًا واضحًا إلى أن الاتحاد الأوروبي يملك الوسائل التي يستطيع من خلالها التأثير على القيادة الإسرائيلية لتغيير سياساتها، وذلك إضافة إلى العمل الدبلوماسي والبرلماني الذي يقوم به السفير الأوروبي في إسرائيل".

وبحسب البيان، "حذّر رئيس لجنة حقوق الإنسان من المسّ بحقوق ومكانة المواطنين العرب في إسرائيل من خلال تشريع قانون القومية اليهودية، معتمدًا على الحقائق التي عرضها جبارين أمام اللجنة الأوروبية، وخاصة بكل ما يتعلق بالبند الذي يسمح بإقامة بلدات لليهود فقط والبند الذي يمس بمكانة اللغة العربية، بالإضافة إلى تغييب أي ذكر للمساواة أو الديمقراطية".

وأضاف أن "موغريني كتبت في ردها في نيسان، أنها تتفق مع رسالة بنازيري بأن 'قانون القومية مُقلق للغاية، وخاصة في بنوده التي تمس بمكانة اللغة العربية والتي تعمّق من سياسات الفصل بالتخطيط والسكن'، مضيفة أن موقف الاتحاد الأوروبي ينسجم مع القانون الدولي الذي لا يعترف بالسيادة الإسرائيلية على الأراضي المحتلة عام 1967، بما في ذلك القدس الشرقية".

وجاء في بيان جبارين أيضا أنه "في أعقاب المصادقة على قانون القومية، صباح الخميس، أعربت موغريني عن قلقها العارم من تشريع القانون، وأكدت على اعتزامها متابعة الموضوع مع السُلطات الإسرائيلية، مضيفة أن موقفنا في الاتحاد الأوروبي واضح للغاية بما يتعلق بحل الدولتين، نحن نرى أنه الطريق الوحيد للمضي قُدمًا في حل الصراع، وأي خطوة قد تعقّد من تطبيق هذا الحل يجب أن يتم منعها".

وكانت القائمة المشتركة قد أعلنت أن وفدًا من القائمة سيلتقي بالوزيرة موغريني لأول مرة، في مطلع أيلول/ سبتمبر المقبل، بالإضافة إلى لقاءات دبلوماسية عديدة استمرارًا للمجهودات الدولية التي تبذلها "المشتركة" على الصعيد الأوروبي، وسيكون "قانون القومية" وسبُل إيقافه في صلب جدول أعمال وفد المشتركة.

وقال النائب جبارين إن "قانون القومية يعرّي ادعاءات إسرائيل حول ديمقراطيتها ويكشف زيف دعايتها للعالم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018