النائب غنايم: ردنا لم يكن على مستوى الحدث

النائب غنايم: ردنا لم يكن على مستوى الحدث
(أرشيفية - أ ف ب)

أكد النائب في القائمة المشتركة مسعود غنايم، أن اجتماع القائمة المشتركة لم يبحث قضية استقالة النواب العرب من الكنيست، أو حتى التلويح بالاستقالة الجماعية منه، وذلك في حديث لـ"عرب 48"، مساء اليوم الأحد. معتبرا أن "هذه الخطوة لا تصب في مصلحة الجمهور العربي وتمثيل قضاياه العادلة".

وقال غنايم إن الكتلة تناولت "مختلف القضايا في الاجتماع التشاوري" (باستثناء تقديم الاستقالة)، وأشار إلى أن الكتلة قررت أن "تبقي القائمة المشتركة بانعقاد دائم لاتخاذ سلسلة خطوات وفقا لتطور الأحداث".

واعتبر غنايم أن "المشتركة لا تتحمل مسؤولية حالة الهدوء أو الفراغ الحاصلة"، وأضاف "نحن نسعى إلى إنجاح الخطوات التي اتخذت في لجنة المتابعة".

"عرب 48": إذا من يتحمل مسؤولية "حالة الفراغ" كما وصفتها؟

النائب مسعود غنايم

غنايم: لا أريد تحميل أحد المسؤولية، هناك خطوات بعيدة الأمد اتخذ قرارها في لجنة المتابعة والقائمة المشتركة جزء من لجنة المتابعة، وأُصارحك، أنا مستاء من الوضع الهادئ أو الفراغ.

"عرب 48": ألم يطرح أي من أعضاء المشتركة خطوة الاستقالة الجماعية أو على الأقل التلويح فيها؟

غنايم: لا أرى أن خطوة الاستقالة يمكن أن تقدم شيئًا للمجتمع العربي. ماذا بعد؟ ولنفترض جدلا أننا استقلنا، فهل سيكون فراغ، سيكون آخرون في البرلمان، فهل نتخذ خطوات "فشة خلق" ، ماذا سيتغير لو استقلنا؟ هل هي لمجرد التعبير عن غضب. ثم كما هو معروف، قرار كهذا يتخذ في الأحزاب نفسها لا في القائمة المشتركة.

"عرب 48": ألا ترى أن استقالة جماعية احتجاجا على قانون القومية تحديدا يمكن أن تسقط شرعية ما يسمى بـ"الديمقراطية الإسرائيلية" على الصعيد الإعلامي الدولي؟

غنايم: أنت تتحدث وكأن الأعضاء العرب في الكنيست الإسرائيلي هم من يمنح الكنيست الشرعية أو يعطيها ضبغة ديمقراطية.

"عرب 48": شئنا أم أبينا، من وجهة نظر العالم ينظر لوجودكم في الكنيست كجزء من "الحالة الديمقراطية" في إسرائيل؟

غنايم: لا أعتقد ذلك، هناك الكثير من الأشياء في حياتنا كمجتمع عربي فلسطيني، يعطي الشرعية أيضا لإسرائيل. لا يمكن أن نقول: نريد أن نوقف هذه المشاركة كي لا نعطي شرعية لإسرائيل. من يشارك في عملية الانتخاب، بغض النظر عن القائمة المشتركة يعطي هذه الشرعية. ستبقى نسبة 50% من مجتمعنا تشارك بالانتخاب سواء تواجد أعضاء كنيست عرب أم لم يتواجد أحد. فإذا لم تخض الأحزاب العربية الانتخابات سيخوضها آخرون وبكثرة.

"عرب 48": ألم يكن بالإمكان على الأقل اتخاذ قرار بانتخاب لجنة المتابعة ومأسستها كجسم منتخب مباشرة من الجمهور العربي، وهذا يكسبها شرعية، كمسار أولي بديل؟

غنايم: هذا سؤال آخر وموضوع آخر، وأقولها بصدق إن رد الفعل لم يكن على مستوى الحدث وخطورته، وهذا أوافق عليه.

نحن في حالة هدوء وفراغ ومن المفروض أن يكون رد الفعل أقوى وأعمق من هذه الحالة، وهذا يتحمل مسؤوليته الجميع بمن فيهم لجنة المتابعة بل على رأسهم لجنة المتابعة، التي أقرت خطوات بعيدة الأمد جيدة، ولكن على المستوى القصير لم يعبر رد الفعل عن خطورة القانون، وهذا ما يجب أن نعمل على تحسينه.

"عرب 48": ألم يكن من الجدير إقامة جسم ممول من القائمة المشتركة لخوض نضال شعبي على غرار "الحراك الشبابي"، كما تعرف المتابعة من دون موارد مالية ومن دون أسنان، وهي ليست جسم منتخب؟

غنايم: نحن في حالة انعقاد متواصل، لبحث الخطوات لمواجهة "قانون القومية"، كما أن هناك التماسًا سيقدم باسم المشتركة بواسطة مركز "عدالة"، وهذا القرار اتخذ منذ الأحد الماضي، وتقرر تقديم الالتماس قبل أي طرف آخر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018