الشرطة تشهر السلاح بوجوه شبان في يافا

الشرطة تشهر السلاح بوجوه شبان في يافا
جمال السعدي من يافا

بعد عام من مقتل الشاب مهدي السعدي برصاص الشرطة الإسرائيلية في مدينة يافا وعدم محاكمة الشرطي القاتل، وبعد أيام معدودات من سن "قانون القومية" العنصري الذي يهمش دور المواطنين العرب في البلاد، وثّق مقطع شريط فيديو اعتداء سافرا من قبل أفراد من الشرطة الإسرائيلية على شبان عرب من يافا في منطقة "الجيئوليم" بيافا.

ويظهر في شريط أفراد الشرطة وهم يشهرون مسدساتهم بوجه الشبان الذين طالبوهم بالكف عن ذلك.

وقال والد أحد المعتقلين وهو والد المرحوم مهدي جمال السعدي الذي قُتل برصاص الشرطة، قبل عام، لـ"عرب 48" إن "أفراد الأسرة كانوا في البيت. سمعنا إطلاق النار، وتفاجأنا من مشهد مذهل حيث كان الشرطي يلاحق شابا صغيرا من يافا ويطلق النار عليه بشكل مباشر. كاد أن يقتله، لكن بلطف من الله لم يصب الشاب وفر هاربا".

وأضاف أنه "كان ابني يصور اعتداء الشرطة فهاجمه شرطي، ومن ثم تجمع أفراد الشرطة الآخرين ورشوا علينا غاز الفلفل، واعتدوا على ابني أمام بيته، ومن ثم اعتقلوه وشابين آخرين".

وختم السعدي بالقول إن "ابني مهدي قُتل برصاص الشرطة وبدم بارد. وابني الآخر اعتُدي عليه، وها هو ابني الثالث اعتدي عليه أيضا. عنف الشرطة يزداد في يافا ويجب إيقافهم عند حدهم كي لا تقع جريمة أخرى. حذرت من استمرار هذه الاعتداءات وأحذر مجددا من قتل شباب آخرين برصاص الشرطة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018