فشل المفاوضات وإضراب شامل للممرضين والممرضات بالبلاد

فشل المفاوضات وإضراب شامل للممرضين والممرضات بالبلاد

أعلنت نقابة الممرضات صباح اليوم الثلاثاء عن فشل المفاوضات مع ممثلي وزارة المالية ووزارة الصحة، وعن بدء الإضراب الشامل في جهاز الصحة بالبلاد، وذلك احتجاجا على اتساع مظاهر العنف ضد الطواقم الطبية في مستشفيات البلاد دون إيجاد الحلول ومعالجة الظاهرة من قبل السلطات المعنية.

وجرت مفاوضات مكثفة في محاولة لمنع الإضراب، لكن هذه الجهود باءت بالفشل. وفي المفاوضات التي جمعت مندوبين عن اتحاد التمريض والهستدروت والمالية ووزارة الصحة، حاولوا الاتفاق على تدابير لمنع العنف ضد الفرق والطواقم الطبية، لكن نقابة الممرضات طالبت بأن يتم دعم جميع الإجراءات والعمليات بملحقات ميزانية كبيرة لضمان تنفيذها فعليا.

وأمس الإثنين، أعلن اتحاد التمريض في البلاد عن إضراب احتجاجي، فيما هددت الهستدروت العامة بتصعيد الإضراب، بحالات لم يتم الاستجابة لطلب الطواقم الطبية بإيجاد الحول لظاهرة العنف بالمراكز الطبية والعيادات والمستشفيات في البلاد.

وأتى الإضراب بسبب حالة عنف خطيرة أخرى حيث تم طعن ممرضة في بطنها في مستشفى، وعليه قرر اتحاد التمريض تنظيم إضراب شامل، علما أن لجنة حكومية أوصت قبل 9 أشهر بمعالجة مظاهرة العنف بحق الطواقم الطبية في العيادات والمستشفيات، لكن هذه التوصيات لم تنفذ.

ويأتي إعلان الإضراب هذا احتجاجا على إهمال الحكومة لعلاج العنف ضد العاملين في الجهاز الصحي في البلاد وعدم تنفيذ توصيات اللجنة لمكافحة العنف في العيادات والمستشفيات والتي تم تقديمها منذ 9 أشهر.

وقالت رئيسة نقابة الممرضين والممرضات إيلانا كوهين: "لا يعقل أن تعمل في مستشفى أو عيادة وفي نهاية اليوم تنقل إلى غرفة الطوارئ، ليعلم الجميع بأن دم الممرضين والممرضات في البلاد ليس رخيصا، وعليه أعلنا الإضراب الشامل والمفتوح، حتى يتم الاستجابة لمطالبنا والقيام بخطوات عملية لحماية الطواقم الطبية".

وفي إطار الإضراب ستعمل الممرضات في المجتمع والمستشفيات بطريقة السبت وبشكل مقتصر. في الخدمات الإسعافية في المستشفيات، بما في ذلك العيادات والمعاهد ومراكز الرعاية النهارية ومدارس التمريض النهارية ولن يعمل طاقم التمريض.

أية خدمات ستستمر في العمل في المستشفيات بشكل جزئي على الرغم من الإضراب؟

ستعمل غرف العمليات بنظام عمل أيام السبت. ستعمل جميع أقسام المستشفى بأسلوب يوم السبت. سيعمل طاقم التمريض بشكل جزئي في وحدات العناية المركزة، الولادات المبكرة، الرضع، غرف الولادة، غسيل الكلى، الأورام ووحدة الخصوبة. جميع المستشفيات سيكون لديها طاقم تمريض للطوارئ. وبهذا فإنه يتوجب على المرضى التواصل مع المستشفيات للحصول على تفاصيل إضافية بهذا الشأن.

وتنضم ممرضات العيادات الجماهيرية للإضراب في صناديق المرضى "كلاليت" و"مئوحيدت" في مختلف انحاء البلاد، ولن تجري الممرضات فحوصات في العيادة مثل فحص دم وباقي الخدمات. كما تنضم أيضا الممرضات في عيادات الأم والطفل للإضراب.

وستعمل أقسام الخدج، الرضع، وغرف الولادة ووحدات الاخصاب خلال الإضراب، حيث أعلن عن إبقاء طاقم تمريضي بنظام مقلص في هذه الأقسام.

كذلك الأمر مكاتب الصحة اللوائية تعمل بنظام مقلص، وستمنح التطعيمات فقط للحالات المستعجلة مثل الإصابة بداء الكلب. ولن تمنح التطعيمات للمسافرين إلى الخارج، الذين يحتاجون لتطعيمات ضد الحصبة بسبب انتشار المرض في أوروبا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018