الناصرة: "التجمع" للعضوية ولا مرشح توافقيا للرئاسة حتى الآن

الناصرة: "التجمع" للعضوية ولا مرشح توافقيا للرئاسة حتى الآن
(أرشيفية)

علم مراسل موقع "عرب 48" من مصدر مطلع أن "التجمع الوطني الديمقراطي"، يعتزم خوض انتخابات الناصرة في قائمة عضوية "تجمعية"، وأن اجتماعاتٍ في الأحياء تعقد بالفعل خلال الأسابيع الماضية، دون أي يتم حسم دعم أي مرشح للرئاسة، بعد.

وأكدت مصادر "عرب 48" أن هناك رفضًا داخل فرع الناصرة لخوض الانتخابات بقائمة "أهليّة"، وأن الاتجاه هو خوض الانتخابات بقائمة تجمعية خالصة، قد يرأسها وائل عمري.

وقال توفيق مرُوّات في حديث لـ"عرب 48" إنه سيتقدم قائمة "الناصرة الموحدة" التي ستخوض الانتخابات في قائمة عضوية، في حين لم تحسم القائمة موقفها من دعم مرشح رئاسة، في الوقت الذي لم يعرف فيه حتى الآن عدد وأسماء المنافسين على مقعد رئاسة البلدية.

وأضاف مرُوّات أن قائمة "الناصرة الموحدة" ستنجح في الانتخابات وستحصل على مقعدين في عضوية المجلس البلدي على الأقل، بحسب تقديراته الأولية، مشيرا إلى أن وضع القائمة اليوم أفضل مما كانت عليه في عام 2013. ويذكر أن توفيق مرُوّات يترأس قائمة "الناصرة الموحدة" بعد إعلان يوسف عياد اعتزاله العمل السياسي واستمرار دعمه للقائمة.

من جهة أخرى علم مراسل "عرب 48" من مصادر مطلعة ومقرّبة أن الجبهة تطرح اسم رجل الأعمال وليد العفيفي، ليكون مرشحا توافقيا لرئاسة بلدية الناصرة.

وعلم مراسلنا أن اجتماعات دورية تعقد في فندق "ليغاسي" في مركز المدينة، تهدف إلى التفاف عدد من الأحزاب السياسية والقوائم حول مرشح توافقي لخوض الانتخابات على رئاسة بلدية الناصرة.

لكن مصادر التجمع تقول إنه يتم الإعلان عن مرشح توافقي عند موافقة جميع الأحزاب والقوى السياسيّة، وحتى الآن لا يوجد اسم مطروح تنطبق عليه هذه المواصفات.

وقال عمري لـ"عرب 48" إن "التجمع لا يرى في وليد العفيفي مرشحا توافقيا بين كافة الأحزاب، وإنما بين حزبين أو ثلاثة أحزاب سياسية اجتمعت ووقعت على وثيقة مشتركة بينما لم يوقع ‘التجمع‘ و‘الإسلامية‘ و‘أبناء البلد‘ عليها حتى اللحظة".

وقال مصدر مشارك في هذه الاجتماعات إن "الأطر والأحزاب المشاركة في النقاش تتفق على أن رئيس البلدية علي سلام، هو العثرة الحقيقية أمام إعادة مدينة الناصرة إلى سابق عهدها والارتقاء بها، بعد أن استفحل فيها العنف وأزمة السير والبناء غير المرخص وفقدت مكانتها الوطنية". على حد تعبير المصدر.

وأضاف أن المرشح عن جبهة الناصرة، مصعب دخان، يشارك في هذه الاجتماعات، الذي أعلن أنه سينافس على رئاسة البلدية، فضلا عن "شباب التغيير" و"أبناء البلد"، وشخصيات محسوبة على الحركة الإسلامية وأطر أخرى.

وأكد المصدر بأن اسم وليد العفيفي مطروح في هذه الاجتماعات ليكون مرشحا توافقيا في الانتخابات المقبلة، فضلا عن أسماء أخرى.

وكان مصعب دخان، قد صرّح لـ"عرب 48" في وقت سابق، أنه يشارك في هذه الاجتماعات التي تهدف إلى تنسيق المواقف والأهداف المشتركة بين الأحزاب والقوى السياسية الفاعلة، وأنه سيبقى هو مرشح "الجبهة" الذي تم انتخابه بشكل ديمقراطي في مؤسسات الجبهة.

ومن المرجح أن تتضح الصورة في الناصرة بعد عيد الأضحى المبارك، حيث ستفتتح قائمة "ناصرتي" برئاسة علي سلام حملتها الانتخابية.

وفي ما يتعلق بالقوائم فلا تزال هنالك مشاورات لتشكيل قائمة تطلق على نفسها اسم "أبناء صفورية"، وربما قائمة يرأسها جهاد أبو العسل، فضلا عن "شباب التغيير".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018